Yemen
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

تحالف حقوقي يطالب الحوثيين بصرف مرتبات المعلمين والإفراج عن المعتقلين

دعا تحالف حقوقي جماعة الحوثي إلى الاستجابة الفورية لمطالب المعلمين اليمنيين بتسليم رواتبهم في المناطق الخاضعة لسيطرتها والتوقف عن ترهيبهم ووقف حملات الاعتقال بحقهم وإطلاق سراح المعتقلين على ذمة الإضراب.

وقالت 10 منظمات تابعة لتحالف “ميثاق العدالة من أجل اليمن” في بيان مشترك، بمناسبة اليوم العالمي لحماية التعليم من الهجمات الذي يصادف 9 سبتمبر من كل عام: “نجدد دعوتنا لجماعة الحوثي إلى الاستجابة بسرعة لمطالب المعلمين اليمنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها بدفع رواتبهم بانتظام وجدولةها. المتأخرون، من الموارد التي تجمعونها.”

وأضاف البيان أن نادي المعلمين أكد في بيانه أن “حكومة الحوثيين غير المعترف بها تجاهلت للأسف معاناة المعلمين والمعلمات أثناء صرف مبالغ ضخمة للمجلس السياسي والوزراء والنواب ومجلس الشورى وغيرها، والذين كان ينفق شهريا.”

وأشار إلى أن جماعة الحوثي تواجه المطالب المشروعة للمعلمين بحملات الترهيب والاعتقال، حيث اعتقلت العديد من المعلمين، ومن بينهم محسن الدار أمين عام نادي المعلمين، يوم السبت 5 أغسطس 2023، وعضوه المصير غير معروف بعد.

كما وجهت اتهامات بـ”الخيانة” و”خدمة العدو” للمطالبين. برواتب من قيادة الجماعة “وصف مهدي المشاط رئيس مجلس إدارة الجماعة في كلمة تلفزيونية المطالبين بالرواتب بـ”السفهاء” لأنهم عندما يطالبون سلطته بتسليم الرواتب فإنهم يقدمون خدمة للعدو، ” بحسب وصفه.

وطالب تحالف حقوق الإنسان جماعة الحوثيين بالكف عن استخدام الوسائل الأمنية والترهيبية لمواجهة العمل المدني، بما في ذلك التهديد والترهيب ضد المعلمين المضربين، ووقف حملات الاعتقال التي تستهدفهم، والإفراج الفوري عن المعلمين المعتقلين، وضمان مواردهم.

وتخصص الجبايات لدفع رواتب المعلمين وتحسين العملية التعليمية في المناطق. سيطرتها.

يأتي ذلك فيما هدد نادي المعلمين بصنعاء ببدء مرحلة جديدة من التصعيد مع دخول الإضراب الشامل للعملية التعليمية في مناطق سيطرة جماعة الحوثي أسبوعه الثامن على التوالي للمطالبة بصرف الرواتب.

وهدد النادي باللجوء إلى التظاهر مع تجاهل المطالب المشروعة للمعلمين، مؤكدا أن الإضراب والتظاهر حق مشروع لا يجوز مصادرته أو مواجهته بأي شكل من الأشكال.

فشلت جماعة الحوثي في ​​كسر إضراب المعلمين في مناطق سيطرتها، رغم حملات الخطف والتهديد بالفصل، فيما أكد نادي المعلمين استمرار تصعيده حتى صرف الرواتب المتوقفة منذ سبع سنوات