Yemen
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

تفاصيل عن العبث الحوثي بالقطاع الصحي وكيف حولته إلى قطاع خاص بها

تواصل مليشيا الحوثي المصنفةإرهابيا والمدعومة من إيران نهبها للقطاع الصحي ونهبت الممتلكات العامة والخاصة وتستغل الموارد الطبية والصحية بشكل غير قانوني لصالح قادتها.

وتُعد جماعة الحوثي واحدة من أخطر وأكبر التحديات التي تواجه اليمنيين والعائق الأكبر الذي دمر مستقبل حياتهم منذ انقلابها المشؤوم واستولت عصابة الحوثي على المعدات الطبية الحديثة والأجهزة والأدوية المهمة التي تحتاجها المستشفيات لتقديم الخدمات الصحية للمرضى. 

وبدلاً من توفير الرعاية الصحية اللازمة للمواطنين، قامت مليشيا الحوثي ببيع هذه المعدات والأجهزة في السوق السوداء أو تهربها إلى الدول المجاورة للاستفادة المالية الشخصية. 

وتستخدم العصابة الحوثية المستشفيات والمراكز الصحية أيضًا في أغراض عسكرية، حيث يتم استخدام الأجنحة الطبية كمخازن للأسلحة والذخائر. كما يتم استثمار المال المنهوب في إنشاء مستشفيات خاصة تابعة للميليشيا، وتكون غير متاحة للمواطنين العاديين. 

يجب على المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية التدخل لوقف هذه الجرائم وحماية الحق في الرعاية الصحية. يجب أن تتخذ الحكومة اليمنية إجراءات صارمة لحماية المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية من النهب والاستغلال. 

وقال أطباء وصيادلة يعملون في القطاع الصحي ، ان مليشيا الحوثي عبثت بالمستشفيات والمراكز الصحية الحكومية وقامت باستثمار اموالها في مستشفيات خاصة

واعتبروا ما تقوم به جماعة الحوثي يعد جريمة ضد الإنسانية وينتهك حقوق الإنسان والقوانين الدولية الإنسانية مطالبين المجتمع الدولي والحكومة اليمنية التدخل لوقف هذه الجرائم وحماية الحق في الرعاية الصحية الكاملة للمواطنين اليمنيي