Yemen
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

الكشف عن تفاصيل أول عقوبات أميركية على شقيق حميدتي قائد قوات الدعم السريع في السواد

 

في أول رد فعل أميركي على الحرب الدائرة في السودان، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، أمس الأربعاء، فرض عقوبات على عبد الرحيم حمدان دقلو، نائب قائد قوات الدعم السريع في السودان، بسبب انتهاكات تقول إنه ارتكبها في إقليم دارفور، بينها أعمال عنف واعتداءات جسيمة.

ويأتي هذا القرار في وقت تتواصل فيه المعارك في أمدرمان، التي شهدت مجزرة بشعة راح ضحيتها 25 قتيلاً والعشرات من المصابين بشظايا المقذوفات والرصاص الطائش جراء القصف الجوي والمدفعي العشوائي الذي تعرضت له العديد من حارات المدينة.

وتضع الخطوة الأميركية أسئلة عالقة؛ إذ لم تتضمَّن العقوبات، الطرف الآخر من الصراع الذي يعتقد أنه ارتكب انتهاكات أيضاً، حسب تقارير ميدانية.

وعبد الرحيم دقلو هو شقيق محمد حمدان دقلو المشهور بحميدتي، قائد قوات الدعم السريع.

وقالت الخزانة الأميركية إن العقوبات على دقلو جاءت لقيادته قوات الدعم السريع التي وصفتها بأنها «كيان شارك أعضاؤه في أعمال عنف وانتهاكات لحقوق الإنسان، بما في ذلك مذابح بحق المدنيين وعمليات القتل العرقي واستخدام العنف الجنسي».

وأوضح البيان أنَّ العقوبات المفروضة على عبد الرحيم دقلو، تتضمن حظر تقديم أي مساهمة أو أموال أو سلع أو خدمات إليه.

كما تقضي بتجميد كل الممتلكات والمصالح التابعة لعبد الرحيم دقلو، الموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أشخاص أميركيين أو تحت سيطرتهم. كما تم وضع قيود على منح تأشيرة لقائد آخر من قوات الدعم السريع في غرب دارفور هو عبد الرحمن جمعة لارتكابه انتهاكات لحقوق الإنسان وصفتها واشنطن بأنها «جسيمة».

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الأربعاء، عزمها على محاسبة المسؤولين عن ارتكاب فظائع في الصراع الدائر في السودان، وقالت إنها سوف تسعى لتحقيق العدالة للضحايا.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان، إنَّ واشنطن ستستخدم كل ما لديها من وسائل لإجبار قوات الدعم السريع والجيش السوداني على وضع حد للحرب وعدم إطالة أمدها