Yemen
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

ضغط الزر على ضيوف والدته وقتل أمه وضيوفها!.. معلومات صادمة عن ”مهدي المشاط” وبداية مسيرته مع عبدالملك الحوثي

كشف مستشار وزارة الإعلام، والمحلل السياسي المنحدر من محافظة صعدة، فهد الشرفي، معلومات صادمة، عن مهدي المشاط، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للمليشيات الحوثية.

وأكد الشرفي، وهو أحد المعاصرين لحروب صعدة، أن المشاط، بدأ مسيرته مع عبدالملك الحوثي، بقتل والدته، بعدما وجدها تستقبل جنود الجيش اليمني وتستضيفهم في منزلها، كحال معظم أبناء صعدة الذين كانوا يساندون الدولة ضد المتمردين الحوثيين.

وقال الشرفي في منشور على منصة إكس، : "في الحرب الاولى كانت والدة مهدي المشاط، أم صالحة، استقبلت جنود الوطن واستضافتهم في منزلها فما كان من مهدي الا ان تسلل ليلا وزرع الالغام في اركان المنزل ثم ضغط الزر على ضيوف والدته فقتل امه وضيوفها !! حقيقة".

ولفت الشرفي إلى أن مهدي المشاط، الذي كان مديرًا لمكتب عبدالملك الحوثي، إضافة إلى سفر الصوفي، المدير الحالي لمكتب الحوثي، هما من هربا الأخير "من قرية الخرب في مران إلى جمعة بن فاضل وهناك اختبأوا الثلاثة في بيت يحيى حسن غباج فاضل اسبوعين حتى خفت حركة الجيش ثم هربوا عبر بني غربان إلى سفيان".

يشار إلى أن حرب صعدة الأولى اشتعلت فتيلها في الثامن عشر من يونيو 2004 بين الجيش اليمني وعصابات حسين بدر الدين الحوثي بعد إتهام الحكومة اليمنية له بإنشاء تنظيم مسلح على غرار حزب الله اللبناني التابع لإيران، وانتهت الحرب في 10من شهر سبتمبر العظيم من العام ذاته، بعد إعلان الحكومة اليمنية مقتل حسين بدر الدين الحوثي.