Yemen
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

بدعم كويتي.. أول جامعة للذكاء الاصطناعي في اليمن

تستعد محافظة يمنية لمشروع أول جامعة بالبلاد متخصصة بالذكاء الاصطناعي، بدعم من دولة خليجية، يبلغ في مرحلته الأولى 7 ملايين دولار.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، فإن محافظة لحج ستشهد إنشاء مشروع جامعة تعاونية متخصصة في الذكاء الاصطناعي، بدعم من مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية الكويتية .

وذكرت الوكالة أن محافظ المحافظة، أحمد تركي، وجه أمس الأحد الجهات المعنية في المحافظة بتسهيل إجراءات إنشاء أول جامعة في اليمن للذكاء الاصطناعي بدعم كويتي.

وقضت توجيهات المحافظ، لمكتب الأشغال العامة والطرق، وفرع الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني، وكذا الأجهزة الأمنية، وقيادتي السلطتين المحليتين بمديريتي “تُبَن، وطُور البَاحَة”، بتسهيل إجراءاتها الرسمية أمام مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية لإنشاء مشروع جامعة تعاونية متخصصة في “الذكاء الاصطناعي”.

وأشار محافظ لحج، إلى أن الجامعة سيتم إنشاؤها “بدعم من رجال الخير في دولة الكويت الشقيقة، باعتباره أول مشروع ينفَّذ على مستوى الوطن اليمني، في هذا المجال بفروعه العلمية المتعدِّدة”.

وأكد أن مشروع الجامعة الاستراتيجي، سيحدث نقلة نوعية في مخرجات التعليم التكنولوجي العصري النادر، من طلبة أبناء المحافظة والمحافظات الأخرى، الراغبين للالتحاق بالدراسة في كليات الجامعة الأربع المرتقبة المتنوعة المواكبة للثورة التقنية المتطورة.

وشدد على ضرورة إنجاح هذا المشروع الحيوي المهم من جميع القيادات في السلطات المحلية بالمحافظة وفي المديريتين، والقطاعات الحكومية المسؤولة عن معاملات إنجاز المشروع الذي ستشرف عليه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

من جانبه، استعرض رئيس مؤسسة “التواصل”، مشروع تأسيس جامعة مؤسسية تعاونية متخصصة في الذكاء الاصطناعي بمحافظة لحج، مؤكداً أن الجامعة “غير ربحية أو تجارية أو استثمارية، وعوائدها المالية ستؤول إلى الجامعة نفسها لتنميتها واستدامتها لتخريج فيها أجيالاً بعد أجيال تعمِّر البلاد بملكاتها النابغة”.

وأوضح أن مشروع جامعة الذكاء الاصطناعي في لحج، يحتوي على: تخصصات تقنية المعلومات، والذكاء الاصطناعي، والروبوت، والإدارة، ومعهد، ومركز للدراسات، ومدرسة لأبناء مدرسي الجامعة، ومسجد، وتبلغ تكلفة مرحلته الأولى: 7 ملايين دولار، وسيخلق 600 فرصة عمل جديدة.