Tunisia
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

القصرين: تدعيم عدد من أقسام المستشفى الجهوي بأطباء ...

القصرين: تدعيم عدد من أقسام المستشفى الجهوي بأطباء اختصاص منها قسم الطب النفسي المغلق منذ إحداثه سنة 2015

تدّعم المستشفى الجهوي بالقصرين بعدد من أطباء الإختصاص لتغطية الشغورات الحاصلة منذ فترة ببعض الأقسام على غرار قسم التخدير والإنعاش، وقسم أمراض القلب والشرايين، وقسم طب الأطفال، الى جانب قسم الطب النفسي المحدث منذ سنة 2015 ولم يفتح أبوابه أمام المرضى منذ ذلك التاريخ بسبب غياب أطباء مختصين، علما أنه سيتم قريبا فتح جناح لايواء المرضى بهذا القسم بعد توفير الظروف المناسبة لهم، وفق المدير الجهوي للصحة بالقصرين عبد الغني الشعباني.
وذكر الشعباني، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن قسم الطب النفسي تدعم منذ الثلاثاء المنقضي بطبيبين مختصين في الطب النفسي منتدبين على الجهة الصحية بالقصرين لمدة 5 سنوات، كما تدعم قسم أمراض القلب والشرايين في الآونة الأخيرة بطبيبة مختصة ستعمل به لمدة 5 سنوات، مع دعم قسم طب الأطفال بطبيب مختص للعمل لمدة 5 سنوات مع طبيبة ثانية مجندة تأتي يوميا للقسم.
وأضاف أنه تم في بداية الأسبوع المنقضي تعزيز قسم التخدير والإنعاش بطبيب تخدير وانعاش متعاقد مع وزارة الدفاع الوطني في انتظار التحاق طبيب ثان متعاقد مع نفس الوزارة الاسبوع المقبل، وتعيين طبيبة تخدير وإنعاش منتدبة على الجهة الصحية بالقصرين ضمن عقد عمل مدته 5 سنوات ( لم تلتحق بعد ).
ورغم هذا الدعم، لايزال عدد من الأقسام الطبية بالمستشفى الجهوي بالقصرين في حاجة إلى أطباء إختصاص لاسيما الأقسام التي تشكو حاليا شغورا كقسم الأشعة (كان به طبيب مختص غادر مؤخرا البلاد التونسية إلى أحد بلدان الخليج بصفة غير رسمية)، إلى جانب قسم طب الأطفال الذي قال إنه يحتاج الى 3 أطباء آخرين بعد دعمه مؤخرا بطبيبين مختصين، مع قسم الطب الشرعي الذي يتوفر حاليا على 2 أطباء فقط، مع أقسام طب العيون والانعاش الطبي وتقويم الأعضاء التي تتوفر في الوقت الراهن على طبيبين مختصين بكل قسم منها، وفق ذات المصدر.


وفي ما يتعلق بالأقسام الطبية الجديدة بالمستشفى الجهوي بالقصرين التي دخلت منذ فترة حيّز الاستغلال، ذكر المدير الجهوي للصحة أنها في حدود 6 أقسام تتمثل في قسم الإستعجالي، وقسم الأمراض الصدرية، وقسم أمراض المعدة، وقسم أمراض الغدد والسكري، وقسم جراحة العيون، مع قسم القسطرة القلبية الذي انطلق العمل فيه منذ أكثر من الشهرين وكان مردوده جيدا، حسب تقييمه، إلى جانب قسم الطب النفسي المحدث منذ 8 سنوات دون أن يتم استغلاله.