عائشة الماجدي
عائشة الماجدي

في خضم إجتهاد الذراع المدني للجنجويد المتمثل في قيادة الحرية والتغيير لتغبيش حقائق إنتهاكات الدعم السريع المتمرد علي الأرض والبحث عن مخرج لما تبقي من أشلاء للجنجا علي الأرض

وصلت هذه القيادات القاهرة حينما علمت أن كل الطرق مسدودة أمامهم وكل جولاتهم كانت صفرية حينها أقنعهم ( ديك المسلمية ) ياسر عرمان أن دولة ( مصر ) هي أهم المحطات التي يجب نحُط فيها رحالنا ..

وفي بالنا ان قيادات قحط كانوا علي عداء سافر مع مصر بل
يجتهدوا لتشويش العلاقات التاريخية بين البلدين ووصل بهم الحد أبعد من ذلك عندما رهنوا جدادهم الالكتروني لشتيمة مصر ،،

الآن شرذمة ذراع الجنجويد من قحت يجلسون تأدبًا في القاهرة يبحثون عن مخرج للجنجويد ويتناسوا إنتهاكات الجنجويد علي الشعب السوداني بعد ما سرقوا املاكه وأغتصبوا بناته ..

وعدت المليشيا قحت بتسهيل حركتهم ودعمهم اللوجستي
ووعدت قحت المليشيا بتوفير الخروج الآمن من محرقة الجيش
الذي فرتق مخطط الجنجويد والقحاتة مع بعض …

علي المتواجدين من قيادات قحت في القاهرة ان يدركوا أن الشعب السوداني كله مع الجيش وأن الشعب تاني لا يقبل بمليشيا ولا قحاتة ولا كيزان …

سوف ترجعوا من القاهرة خالي الوفاض وسوف يزعل منكم يوسف عزت جدًا وربما يقطع أمدادكم والرزق من الله يا عرمان ولا كيف !!!
غايتو مباراة العرمان دا بغطس حجرك يا سلك !!
شعب واحد جيش واحد …

عائشة الماجدي