المهندس/ عمر علي صالح

كشف وزير الاستثمار والصناعة المكلف بالولاية الشمالية المهندس عمر علي صالح في مؤتمر صحفي عن أكبر مفاجأة تنتظر المستثمرين في الولاية.

وقال الوزير في المؤتمر الصحفي بأن هنالك مشروعات استثمارية جاهزة للمستثمرين الراغبين في الاستثمار في الولاية.

وجاء حديث الوزير “المهندس عمر علي صالح” الذي يقود عجلة الاستثمار والصناعة في الولاية خلال مؤتمر عقد صباح الإثنين بمباني فضائية الولاية الشمالية بحضور وزير الانتاج والموارد الاقتصادية المكلف المهندس حسين عبد الغفور والامين العام للمجلس الأعلى للسياحة الاستاذة هند عبد الله أحمد ومدير الادارة العامة للاستثمار الاستاذ النور إدريس النور ومدير الادارة العامة للصناعة الاستاذ حسن مختار محمد وعدد من إدارات وزارتي الاستثمار والصناعة والانتاج والموارد الاقتصادية.

وتحدث وزير الاستثمار عن سير الترتيبات الجارية لانعقاد مؤتمر الاستثمار والصناعة الثاني في الشمالية في الفترة من التاسع وحتى الحادي عشر من شهر أكتوبر المقبل بدنقلا تحت شعار “استثمار جاذب لمستقبل واعد”. مؤكداً أن اللجان المختلفة التي تم تشكيلها بالوزارة تعمل بصورة طيبة بالتعاون والتنسيق مع جامعة دنقلا ووحدات البحوث والوزارات والمؤسسات والجهات ذات الصلة في إعداد الاوراق العلمية التي تقدم في المؤتمر في القطاعات الزراعية والصناعية والخدمية.

وأشار الي أن الوزارة حريصة على إنجاح المؤتمر بالرغم من الظروف الامنية الاستثنائية التي تمر بها البلاد والاستفادة من مخرجاته وتوصياته في تنمية ونهضة الولاية الشمالية.

وأكد الوزير “المهندس عمر علي صالح” أن المؤتمر يمثل فرصة طيبة لعرض مشروعات استثمارية جاهزة للمستثمرين الراغبين في الاستثمار في الولاية، وجدد الدعوة لكل المستثمرين داخل وخارج الولاية الشمالية للمشاركة في إثراء المؤتمر بالنقاش وإبداء الرؤى والافكار وتكامل الأدوار بما يساهم في خدمة قضايا الاستثمار والنهوض به ودفع عجلة الاقتصاد والاستفادة من رؤوس الاموال التي قدمت للولاية الشمالية بسبب ظروف الحرب>

وأضاف بأن الوزارة ماضية في تسهيل وتبسيط الاجراءات أمام المستثمرين من خلال النافذة الموحدة وحوسبة المعاملات الاستثمارية وتعديل قوانين وتشريعات الاستثمار، وأعلن عن تخطيط مساحة عشرة ملايين فدان للاستثمار الزراعي بجانب تجهيز عدد من المناطق الصناعية وتوفير الخدمات الأساسية بها وكذلك تجهيز مربعات للتعدين فضلاً عن الاستفادة من المسطحات المائية ببحيرة سد مروي وبحيرة النوبة.

رصد وتحرير – “النيلين”