أظهرت بيانات جديدة ارتفاع أعداد وحيد القرن في العالم، فيما زادت أعداد بعض الأنواع للمرة الأولى منذ نحو 10 سنوات، بينما يواجه نوعان خطر الانقراض.

وتشير الأرقام الجديدة أن أعداد وحيد القرن زادت إلى 27 ألفا، لكنها كانت نحو 500 ألف في القرن العشرين، وفي العام الماضي، بدأت الأعداد في الزيادة ببعض المناطق.

وأشارت “المجموعة المتخصصة في حماية حيوانات وحيد القرن الأفريقي” في الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة إلى زيادة أعداد وحيد القرن الأبيض الجنوبي لأول مرة منذ عام 2012، وذلك من 15942 في نهاية عام 2012 إلى 16803 في 2022.

وتقول إن وحيد القرن الأسود، وموطنه شرق وجنوب أفريقيا، تضرر بشدة بسبب الصيد الجائر، لكن أعداده زادت العام الماضي بنسبة 5 في المئة تقريبا، حيث ارتفع من 6195 في 2021 إلى 6487 في 2022.

وفي عام 2021، قُدر عدد حيوانات وحيد القرن في العالم بـ 26272.

لكن وحيد القرن الجاوي وكذلك السومطري مهددان بالانقراض بشدة، ولايزال هناك حوالي 80 من وحيد القرن السومطري، لكن خبراء يعتقدون أنه قد يكون هناك 34 في مناطق من الغابات، حيث يكاد يكون من المستحيل العثور على بعضهم البعض والتكاثر.

وقال الدكتور مايكل نايت، رئيس مجموعة وحيد القرن التابعة للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة: “مع هذه الأخبار الجيدة، يمكننا أن نتنفس الصعداء لأول مرة منذ عقد من الزمن.. من الضروري مواصلة تعزيز هذا التطور الإيجابي والبناء عليه وعدم التخلي عن حذرنا”.

الحرة