اشتباك الجيش والدعم
حرب السودان

أفادت مصادر لفضائية «العربية»، مساء اليوم الأربعاء، بأن المفاوضات غير المباشرة بين الجيش السوداني والدعم السريع في جدة توقفت مؤقتًا. وأشارت المصادر إلى أن «وفد الجيش السوداني عاد إلى بورتسودان بعد توقف مفاوضات جدة مؤقتا»، وذلك بحسب ما أفادته القناة في خبر عاجل لها.

وقصف الجيش السوداني اليوم الأربعاء، مواقع لقوات الدعم السريع وسط وجنوب العاصمة الخرطوم، وكذلك غرب مدينة أم درمان. كما حلق الطيران الحربي في مدن العاصمة، بينما أطلق الدعم السريع مضادات أرضية من مواقع تمركزها. ومجدداً، سقطت قذائف نتيجة الاشتباكات المتبادلة بين طرفي النزاع في وسط أم درمان؛ أدت لمقتل عدد من المواطنين.

وأمس، قُتل 16 شخصاً على الأقل في حي أمبدة في أم درمان غرب الخرطوم الكبرى، إثر قصف مدفعي وجوي طال منازل، بحسب لجنة شعبية، نقلا عن «فرانس برس». وانزلق السودان إلى هاوية الاقتتال بين الجيش وقوات الدعم السريع في 15 أبريل الماضي، بينما كانت الأطراف العسكرية والمدنية تضع اللمسات النهائية على عملية سياسية، كان من المفترض أن تفضي إلى تشكيل حكومة مدنية.

وقد أسفرت المعارك عن مقتل 3900 شخص على الأقل حتى الآن، بحسب منظمة أكليد غير الحكومية، علما بأن مصادر طبية تؤكد أن الحصيلة الفعلية أعلى بكثير.

“الشروق نيوز”