Sudan
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

صورة جديدة تثير التساؤلات عن مصير “جنرال يوم القيامة” الروسي

انتشرت صورة جديدة خلال الساعات الأخيرة للجنرال الروسي، سيرغي سوروفيكين، المعروف باسم “جنرال يوم القيامة”، وذلك في أول ظهور له منذ التمرد الفاشل لمجموعة “فاغنر” العسكرية الروسية الخاصة، بقيادة الراحل يفغيني بريغوجين، في يونيو الماضي.

ونشرت الصحفية الروسية، كسينيا سوبتشاك، صورة عبر تطبيق تليغرام، وعلقت عليها بالقول: “الجنرال سيرغي سوروفيكين حي وبصحة جيدة في منزله مع أسرته في موسكو. تم التقاط الصورة اليوم (الإثنين)”.

كما قال صحفي روسي بارز آخر يدعى، أليكسي فينيديكتوف، عبر حسابه على تليغرام: “الجنرال سوروفيكين في منزله مع أسرته”، لكنه لم ينشر الصورة المتداولة كدليل على حديثه.

وذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية، أن الصورة “لم يتم التحقق منها”، ويظهر فيها رجل بنظارة شمسية وقبعة وهو يسير بجوار امرأة، في إشارة إلى “آنا” زوجة سوروفيكين.

reuters com 2023 newsml RC2U13AAK0ZK

تأتي الصورة في ظل الغموض الذي صاحب مصير الجنرال، منذ تمرد فاغنر الفاشل، خاصة أنه كان يُنظر إليه كحليف مقرب من بريغوجين، وأشارت عدة تقارير إلى أنه “كان على علم” بمحاولة التمرد قبل حدوثها.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية في وقت سابق، عن مسؤولين أميركيين لم تكشف عن هويتهم، أنه “تم إطلاق سراح سوروفيكين”، لكن من غير المعلوم حتى الآن ما إذا كانت حركته مقيدة.

وذكر مصدر مقرب من وزارة الدفاع الروسية للصحيفة، أن إطلاق السراح جاء في أعقاب وفاة بريغوجين في حادث تحطم الطائرة أواخر الشهر الماضي.

وأضاف أن الجنرال البارز “يحتفظ برتبته العسكرية حتى الآن، ولا يزال ضابطًا في الجيش”.

وكانت وكالة الأنباء الروسية الرسمية، قد قالت في أغسطس الماضي، إن سوروفيكين أقيل من منصبه كقائد للقوات الجوية.

وكان نائب قائد العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا، سوروفيكين، قد وُضع قيد الإقامة الجبرية بعد عزله من منصبه، حسبما نقلت عدة وسائل إعلام غربية عن تقارير صحفية محلية، في أعقاب محاولة تمرد فاغنر.

وذكرت وسائل إعلام روسية محلية ومدونون عسكريون، أن سوروفيكين أصبح الآن “تحت نوع من الإقامة الجبرية، حيث لا يمكنه مغادرة الشقة التي يُحتجز فيها، لكن يُسمح له باستقبال زوار، ومن بينهم العديد من مرؤوسيه”.

وذكر موقع “آر بي سي” الإخباري الروسي، نقلا عن أشخاص مطلعين لم يحددهم، أن سوروفيكين (56 عاما) “تم إعفاؤه من منصبه كقائد للقوات الجوية الروسية، لكنه ظل في وزارة الدفاع”.

وشوهد سوروفيكين آخر مرة في مقطع فيديو لوزارة الدفاع في 24 يونيو، وهو يحث زعيم مرتزقة “فاغنر” الراحل، على إنهاء تمرده على قادة الجيش الروسي.

الحرة