سودانية بملامح خليجية

خرجت نجمة السوشيال وناشرة المحتوى الشهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي في مقطع فيديو جديد كشفت من خلاله عن معلومات مهمة عن حياتها.

وبحسب رصد ومتابعة محرر موقع النيلين فإن رواد مواقع التواصل الاجتماعي كانوا قد شككوا في مقطع فيديو سابق في هويتها السودانية.

حيث أكدت التي يصفها المتابعون بالحسناء أن جدتها أو “حبوبتها” هي السريرة عبد الله مكي الصوفي والتي قام بتصميم علم السودان.

وذكرت أنها كانت تنوي زيارة السودان هذا العام للاحتفال بعيد ميلادها وذلك بعد أن زارته في مثل هذا اليوم من العام السابق ولكن ظروف الحرب لم تساعدها على زيارة السودان.

كما كشفت وبحسب ما نقل عنها محرر موقع النيلين عن قصدها من زيارة السودان, حيث أكدت أنها كانت تنوي الاحتفال عيد ميلاد داخل محلات أولاد أم درمان للحوم لتحتفل بعيد ميلادها وسط صينية “الشية” وسلطة “الدكوة”.

محمد عثمان _ الخرطوم

النيلين