الدعم السريع
الدعم السريع

من المبشرات بهلاك مجرمي الدعم السريع وخزيهم أنهم ما تمكنوا من حي إلا تعطلت مساجده وهجرت الصلاة فيها، والله تعالى يقول:

( ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم).

فوعدهم بالخزي في الدنيا وعدا غير مكذوب، وبالعذاب في الآخرة.

ومن أقبح جرائمهم من هذا القبيل في أم درمان القديمة ( حي الركابية) أنهم استغلوا مسجد الشيخ رزق المشهور وجعلوه مستودعا للمسروقات من بيوت المواطنين ومتاجرهم وجعلوا المسجد مستودعا تحفظ فيه هذه الأموال المغصوبة إلى أن يتهيأ نقلها إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم.

اللهم أحصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا.

عمر حسن العبادي