Sudan
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

نزار العقيلي: القحاطة نذير شؤم على السودان وشعبه وعلى كل ارض بنزلوا فيها

( البيسقط اول منو ؟ )
مع اندلاع معركة الكرامة كتبت ليكم بوست طويل جدا” ذكرت فيهو إنو النار الولعت في الخرطوم اذا استمرت معناها ح تولع في كل الأقليم و ح تمتد للشرق الأوسط .. ذكرت ليكم إنو الرصاص لامن يدور في دارفور بترجف تشاد و تقلق ليبيا و إنو الصيادين السودانيين لامن يلعبو في البحر الاحمر بتقلق المملكة و ترجف إسرائ-*يل .. وضحت ليكم انو الدقيق و البنزين لامن ينعدموا في كسلا بيهددوا استقرار اريتريا و إنو عمال ميناء بورتسودان لامن يضربوا عن العمل بيهددوا اثيوبيا و جنوب السودان .. قلت ليكم انو اي تهديد لاستقرار السودان معناها تهديد مباشر لحكام افريقيا على راسهم النيجر و كينيا و اثيوبيا و تشاد .. قلت ليكم الجيش لامن يغيب يومين بتقلق القارة العجوز و بتتهدد مصالح الدول العظمى في المنطقة .

قبل ايام اندلعت شرارة العنف و التظاهرات في كينيا و اتحركت جبهة الفانو ضد الرئيس الأثيوبي و الليلة انتهى الرئيس النيجري و زال حكمه في اقل من ٢٤ ساعة .. هل كنت عراف ؟ هل ابدو لكم منجما” ؟

كل الحكاية إنو بنقراء المشاهد من كل الزوايا فوق و تحت و بالجنبة و بالعين الجاسوسية .. حاليا جنوب السودان يختنق بسبب توقف حركة الصادر للبترول ..

جمهورية مصر قاعدة على احر من الجمر و شوية كده ممكن تنفجر لانو السودان هو شريان الحياة بالنسبة لمصر ..

كل يوم بيتأخر فيهو الجيش السوداني في حسم المعركة بيعتبر عد تنازلي لرؤساء و حكومات في افريقيا .. اي تأخير في حسم المعركة بيعني تهديد واضح لاستقرار الأقليم و الشرق الأوسط و تهديد وااااضح لمصالح الدول العظمى في افريقيا .

اي جهة او كيان او حزب او دولة خططوا و دبروا لسقوط الجيش السوداني ح يسقطوا و ح يظل الجيش السوداني سلطان لافريقيا و سيد للأقليم .. ارادت قوى الحرية و التغيير ان تفكك الجيش السوداني بواسطة مليشيا فتفككت المليشيا و عائلة المليشيا .. ارادوا القحاطة ان يسقطوا الجيش السوداني بواسطة دول افريقية فتعرضت الدول الافريقية للسقوط و سقط اول رئيس اليوم و البقية في السكة .

القحاطة نذير شؤم على السودان و شعبه و على كل ارض بنزلوا فيها و على كل زعيم بتعاونوا معاهو .

سقطت قحت و سقطت المليشيا و سقط بازوم و سيسقط الجميع و يظل الجيش السوداني سلطانا و سيبقى السودان سيد نفسه ميييين اسياده ؟

شيخ الأمين ما ناسيك .. نتلاقى بعد صلاة الجمعة .. جهز قهوتك و ارجانا .
نزار العقيلي