ذهب
ذهب

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مساء اليوم مقطع فيديو عنيف لبعض الأشخاص يتم ضربهم ووضعهم في عربة بشكل مهين.

وقال من تداولوا المقطع إنه لبعض أبناء دارفور الذين يعملون في التعدين الأهلي بالولاية الشمالية. وتساءل من نشروا المقطع على صفحاتهم وحساباتهم: هل عدنا إلى عصر العبودية والاسترقاق؟

قام فريق جهينة بالبحث والتحقق من صحة المقطع وتبين أنه قديم ولا علاقة له بأبناء دارفور الذين يعملون في التعدين الأهلي بالولاية الشمالية، وإنما هو لبعض أسرى قوات الدعم السريع الذين تم أسرهم في مطار مروي. وقد تم تصوير المقطع في 16 أبريل 2023م أي بعد يوم واحد من اندلاع الحرب.

وللتأكد من صحة ما ذكرنا يرجى الاطلاع على المقطع الأصلي والتأكد من تاريخه في هذا الرابط:
https://fb.watch/l_GMzo-5uZ/?mibextid=v7YzmG
وقد نشر المقطع أيضاً في اليوتيوب بنفس التاريخ إلا أن إدارة اليوتيوب قامت بحجبه من هذا الرابط:
https://youtube.com/shorts/BGdpFrzH1_Y?feature=share

جهينة