بيان صحفي

بسم الله الرحمن الرحيم
المؤتمر الوطني
بيان مهم حول إصدار نيابة كسلا أوامر قبض تجاه بعض قيادات الحزب
قال تعالى:(فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61)قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ62)،سورة الشعراء(61_
62)
أصدرت نيابة كسلا وبناء” علي عريضة مايسمى بتجمع القوى المدنية المناهضة للحرب(وهي إحدى أذرع المليشيا المتمردة السياسية)وتحت ضغط مباشر من والي كسلا (الذي عينه حمدوك )_أمرا بفتح بلاغ وآخر بالقبض على عدد من قيادات الحزب؛وعليه يوضح المؤتمر الوطني لعضويته والرأي العام الآتي:
أولا_المعلوم قانونا أن السلطات المختصة لم تصدر أمرا (بإعلان حالة الطوارئ والتي يختص بإعلانها مجلس السيادة بناء” على توصية من مجلس الوزراء).
ثانيا_لم يقم بعض من قياداتنا والذين شملهم الأمر بأكثر من استنفار عضوية الحزب للاستجابة(لنداء الوطن في معركة الكرامة)،وهو موقف وطني مشرف تم إعلانه بواسطتهم منذ خروجهم من الاعتقال ،ويتسق تماما مع سياسة الحزب ،ونداء القائد العام للقوات المسلحة ،والواجب الوطني علي كل سوداني في مواجهة(عدوان يستنصر بالمرتزقة)في حربه ضد شعبنا وقواته المسلحة.
ثالثا_ لا نعتقد أن السلطات المختصة بالبلاد وفي كل مستوياتها تحتاج لإعادة تعريف (العدو ) ،كما أن (امتلاء مفاصل السلطة بمن يدينون للمليشيا المتمردة بالولاء)؛ لهو أمر جدير بالانتباه.
رابعا_تظل هذه المحاولات البائسة واليائسة وغيرها محطات ليست ذات جدوى في هذه الأوقات الحساسة من (تاريخنا الوطني) والتي تتطلب الكف عما كل مايشتت التركيز عن المعركة ويشق الصف الوطني .
خامساً_يجدد الحزب استمراره في دعم القوات المسلحة بكل مايملك ولاينتظر مغنما ولايخاف مغرما.
الله أكبر والعزة للسودان وجيشه المقدام
المؤتمر الوطني_السودان
الأول من أغسطس 2023م