محمد ابوزيد كروم
محمد أبوزيد كروم

الشهيد جمال زمقان .. وإنتقام السودانيين القادم!!
قيل: أن ‏من وقــع عليـه القـهــر ولم يدفعه عن نفسه، إكتسب طبع
المذلة..

لقد مات الشهيد جمال زمقان ميتة الرجال الأبطال.. أهلك عدد من فطيس مليشيا الدعم السريع ببسالة مستخدما سلاحه حتى نفدت طلقاته وذلك بعد أن اعتدوا عليه في داره كحالهم في الإجرام والنهب والسلب والتعدي على الأعراض، تصدى لهم الشهيد بشراسة وإرتقى إلى الله راضيا مريضاً بإذن الله..

لقد ارتفعت تكلفة المليشيا المتنظر دفعها لا محالة بعد ارتكابهم لكل أنواع الجرائم في حق الشعب السوداني، وسيكون الإنتقام كبيراً وواسعا في أفراد وقيادات المليشيا ولكل من تعاون معها.. لا شك عندي في أن أنتقام الشعب السوداني سيكون كبيراً وغريبا على من يعرف السودانيين في تسامحهم وعفوهم .. ستكون غضبة الحليم الطيب الغاضبة في وجه القتلة والأوباش والوحوش ، ولن تكون الخرطوم هي المقبرة، بل سيكون السودان كله مقبرة لهم ولمن ساعدهم وسيرى الناس ..

محمد أبوزيد كروم