tunis flag
علم تونس

أكد حزب النهضة التونسي المعارض، اليوم الثلاثاء، إلقاء الشرطة القبض على اثنين من قادته البارزين، في أحدث سلسلة اعتقالات تشمل معارضين في تونس.

وقال الحزب إن “الشرطة ألقت القبض على رئيسه المؤقت، منذر الونيسي، وتلاه بعد دقائق عبد الكريم الهاروني الذي وضع هذا الأسبوع قيد الإقامة الجبرية”. ويأتي اعتقال الونيسي بعد نشر تسجيلات صوتية على وسائل التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع منسوبة إليه، اتهم فيها بعض مسؤولين في حزبه بالسعي للسيطرة على الحزب، وبتلقي تمويلات غير مشروعة.

وفتحت النيابة العامة، أمس الاثنين، تحقيقاً في التسجيلات، بينما قال الونيسي في مقطع فيديو على صفحته على فيسبوك إن “التسجيلات مفبركة”. ويرأس الهاروني مجلس شورى النهضة، وهو الهيئة الأعلى في الحزب الذي كان أكبر حزب سياسي في البرلمان في عهد الرئيس قيس سعيد في 2021. وكانت مراسلة الميادين في تونس قد أفادت، أمس الثلاثاء، بإطلاق سراح رئيس الوزراء التونسي السابق، حمادي جبالي، بعد الاستماع إلى إفادته.

وألقت الشرطة القبض هذا العام زعيم الحزب راشد الغنوشي، أبرز منتقدي سعيد، فضلاً عن عدد من مسؤولي الحزب الآخرين. كما حظرت الحكومة الاجتماعات في جميع مكاتب الحزب وأغلقت الشرطة جميع مقراته، في خطوة قال الحزب إنها “تهدف لتكريس حكم دكتاتوري”.

واعتقلت الشرطة التونسية أيضاً، في آذار/مارس الفائت، مسؤول الإعلام في حركة النهضة عبد الفتاح التاغوتي، وندّد الحزب عندها بالاعتقال واصفاً إياه بـ”االظالم”.

الميادين