IMG 20190301 201845

اوضح الاستاذ عبدالمهيمن كريم احمد مدير المرحلة الثانوية بوزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة أن عدد الطلاب المسجلين للجلوس لامتحان الشهادة بولاية الجزيرة هو 74900 طالب وطالبة للعام الدراسي 22-2023،.

وقال كريم ان هذا العدد مرشح للزيادة حيث ان باب التسجيل والجلوس لامتحان الشهادة السودانية بولاية الجزيرة لمن نزحوا من الخرطوم بسبب الأحداث الدائرة هناك ما يزال مفتوحاً مما يعني ضماً زيادة عدد الجالسين.

واعتبر مدير المرحلة الثانوية هذا العام الدراسي عاما دراسيا منقوصا حيث لم يجلس الطلاب الا لامتحان الفترة الاولى بسبب إضراب المعلمين ثم بسبب الحرب.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي انعقد اليوم بمنبر وكالة السودان للأنباء بقصر الثقافة بولاية الجزيرة اليوم .

كما ذكر الاستاذ عبدالمهيمن كريم احمد ان هناك تحدي كبير يواجههم يتمثل في تناقص عدد المعلمين المستمر بسبب نزولهم المعاش في الوقت الذي لا يتم تعيين بديلاً لهم، مشيراً الي ان اخر تعيين كان في العام 2013 وان عدد المعلمين الحالي هو 9801 معلم ومعلمة منتشرين بمدارس محليات الولاية الثمانية، مضيفاً بان هذا النقص الكبير دفعهم للاستعانة بالمتعاونين من اجل سد النقص و استقرار العملية التعليمية، مشدداً على أن الحل الجذري يكمن في فتح باب التعيين، لذلك هم في حالة تواصل مستمر مع الوالي الذي بدورة وعد خيراً لتجاوز هذا التحدي .في القريب العاجل.

كما أوضح مدير المرحلة الثانوية بوزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة أنهم نجحوا في توفير الكتاب المدرسي بنسبة 85%، كما نجحوا في ووضع وطباعة الامتحان التجريبي لطلاب الصف الثالث، وأنهم في حال تحديد تاريخ امتحان الشهادة سوف يقومون بإخضاع طلاب الولاية للامتحان التجريبي حتى يكون الطلاب على أهبة الاستعداد للامتحان النهائي. وأبان الأستاذ عبد المهيمن كريم احمد ان تحديد تاريخ امتحان الشهادة هو قرار يتخذ في المركز ومرتبط بوقف الحرب متمنياً ان ينتصر الجيش السوداني ويعم السلام في القريب العاجل.

وكاله سونا