Saudi Arabia
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

«القيلولة السلبية» سكري وضغط.. و«الإيجابية» حماية

كشف مختصان في طب النوم بمركز طب وبحوث النوم بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، أن للقيلولة السلبية أضراراً عديدة على صحة الجسم ومنها التعرض للأرق الليلي قبل النوم، بينما القيلولة الإيجابية دورها كبير في تعزيز أنظمة الجسم وأهمها القلب والدماغ.

وقال كلا الطبيبين فارس الحجيلي، استشاري أمراض الجهاز التنفسي واضطرابات النوم، وعمر قصي قنبر، الباحث في طب النوم: إن القيلولة هي عبارة عن فترة قصيرة من الراحة أثناء اليوم، وتهدف إلى استعادة النشاط والانتعاش والطاقة وتقليل الإرهاق والتعب الذي ينتاب الشخص أثناء النهار، وذلك إذا ما تم ضبطها بشكل جيد، حيث يمكن أن تكون مفيدة للعديد من الأشخاص، ومع ذلك يجب أن تكون القيلولة محدودة في المدة والزمن ومنظمة بطريقة تضمن فوائدها.

وأوضحا أن القيلولة المثالية عادةً ما تكون قصيرة، تتراوح مدتها بين 20 إلى 30 دقيقة، ويعتبر الهدف الرئيسي من القيلولة هو تحسين اليقظة والأداء في فترة ما بعد القيلولة، وهذه القيلولة نفضل أن نسميها بالإيجابية، وهناك دراسة أظهرت أن ممارسة القيلولة الإيجابية مرة أو مرتين في الأسبوع ربما يؤدي إلى خفض الإصابة بأمراض القلب والدماغ والإصابة بالذبحة الصدرية أو الجلطات الدماغية.

وأشارا إلى أنه إذا امتدت القيلولة لمدة أطول تصبح قيلولة سلبية، وقد تؤثر على النوم في الليل وتسبب صعوبة في ذلك، وهناك بعض الدراسات تشير إلى أن القيلولة المطولة ربما تكون مرتبطة بداء السكري، وقد يكون لها علاقة بزيادة الدهون في الكبد وأيضاً بارتفاع ضغط الدم، وهذا الأمر أيضاً يحتاج إلى المزيد من الأبحاث في هذا المجال.