Palestinian Territory
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

الأسرى يرفعون حالة التعبئة تحضيرًا لخوض معركة الإضراب

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت وزارة الأسرى والمحررين الأحد أن الأسرى داخل السجون يواصلون بشكل مكثف الاستعدادات ويرفعون من حالة التعبئة والاستنفار في صفوفهم تحضيرًا لخوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام التي أقرتها اللجنة الوطنية العليا للحركة الأسيرة، والتي من المتوقع أن تبدأ يوم الخميس المقبل.

وأوضحت الوزارة أن قرار خوض معركة الإضراب جاء بعد مشاورات وحوارات أجرتها كافة مكونات الحركة الأسيرة لوقف قرار المتطرف (بن غفير) بتقليص الزيارات العائلية للأسرى لمرة واحدة كل شهرين، وإصراره على تطبيق مخططاته الإجرامية التي تضيق على الأسرى وخاصة ما يتعلق بوضعهم المعيشي داخل قلاع الأسر.

وأشارت الوزارة أنه وعلى الرغم من الخلافات التي ظهرت عقب قرار المتطرف (بن غفير) وتحذيرات بعض الأجهزة الأمنية للاحتلال بعواقب تنفيذ هذا القرار، إلا أن الأسرى يصرون على خوض معركتهم معتبرين أن كل المكونات السياسية والأمنية للاحتلال متواطئة مع (بن غفير) في عدوانه على الأسرى، ويوفرون له غطاءً سياسياً وأمنياً لتنفيذ مخططاته ويدعمونه بشكل غير مباشر.

وشددت الوزارة على أهمية توفير كل آليات دعم الأسرى ومساندتهم في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة التي تمر بها قضية الأسرى، عبر برنامج وطني مشترك يجتمع عليه الكل الوطني الفلسطيني، ويستند إلى خطوات عملية لضمان تدويل قضية الأسرى بالمستوى الذي يناسب حجم الإجرام الصهيوني بحقهم، وتكثيف الحراك الشعبي والميداني للضغط على الاحتلال لوقف مخططاته بحق الأسرى.

وفي الأثناء، نظم حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني وقفةً احتجاجية أمام مقر الحزب بعمان، مساء السبت، انتصارًا لـ”حرائر فلسطين” والأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد المشاركون في الوقفة التي أقامتها لجنة “القدس وفلسطين” في الحزب بمشاركة قيادات في الحركة الإسلامية، وذوي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال، ضرورة دعم صمود الأسرى الذين يستعدون لخوض معركة “الأمعاء الخاوية”، في 14 أيلول/سبتمبر الجاري، لمواجهة السجان الإسرائيلي، وانتزاع حقوقهم.

وطالبوا الحكومة الأردنية بدعم ملف الأسرى الفلسطينيين، الذين ضحوا بحريتهم دفاعًا عن الأرض والمقدسات، في مواجهة المشروع الإسرائيلي الذي يستهدف فلسطين والأردن معًا.

من جانبه، دعا مقرر اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين، فادي فرح، إلى دعم صمود الأسرى في سجون الاحتلال، الذين يمثلون عنوان القضية، وقدموا التضحيات من أجل الدفاع عن الوطن والمقدسات في مواجهة الاحتلال وآلته العسكرية، وجرائمه، الذي يريد كسر إرادة الأسرى.