Palestinian Territory
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

أجهزة السلطة تفرج عن المعلم محمود قصراوي من جنين

جنين – المركز الفلسطيني للإعلام
أفرجت أجهزة السلطة في جنين، اليوم الأربعاء، عن المعلم محمود قصراوي من بلدة برقين، وذلك بعد 19 يوما على اعتقاله السياسي.

ونقلت مخابرات السلطة في جنين أمس، الأستاذ قصراوي إلى المستشفى بعد تدهور وضعه الصحي، وهو أحد المعلمين الذين غيبتهم زنازين السلطة، تزامناً مع بدء العام الدراسي.

وقصراوي أسير محرر ومعتقل سياسي سابق لمرات عديدة متزوج وأب لثلاثة أطفال، عانى من التغييب الكبير عن عائلته ومدرسته وطلبته شهورا طويلة، واعتقل في إحداها سياسيا من أمام مدرسته وطلبته.

وقالت زوجته في تصريحات سابقة، عقب اعتقاله السياسي الأخير، إن العائلة كانت تأمل أن يكون صباحها جميلاً يتزين بضحكات أطفالها فرحاً لبداية دوامهم، لكن هذا الصباح شهد اعتقال محمود لدى الأجهزة الأمنية، ما خطف تلك الفرحة من وجوه أطفاله الثلاثة.

وأضافت عيسى: “عبد الله وعمر وعز الدين.. عز الدين الذي انتظر هذا اليوم بفارغ الصبر والحب، ليكون مرافقا لوالده إلى المدرسة التي يعمل بها حيث أنه أصبح في الصف الأول، فوالله كم عد الأيام على أصابع يده وهو ينتظر هذا اليوم بكل شوق”.

وتساءلت عيسى: “من المسؤول عن كل هذا؟ ولماذا كل هذا الحقد في نزع الفرحة بتوقيت معين؟ وإلى متى هذا الظلم؟”.

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية انتهاكاتها واعتقالاتها السياسية بحق المواطنين، والتي تطال الطلبة الجامعيين والمعلمين، وشرائح المجتمع المختلفة، تزامناً مع بدء العام الدراسي.

وفي أحدث الانتهاكات، اعتقل جهاز الاستخبارات في جنين يوم الاثنين 4 سبتمبر 2023، مراسل شبكة قدس فيد للصحفي جراح خلف وتم الكشف عن تعرضه للتعذيب والضرب والشبح 4 ساعات خلال التحقيق معه، ومدد توقيفه 48 ساعة.

وأدانت مجموعة “محامون من أجل العدالة” حملة الاعتقالات التي تنفذها أجهزة السلطة، وأكدت في بيان لها الشهر الماضي، أنها وثقت عشرات حالات التعذيب، منها 14 حالة عبّر أصحابها بوضوح عن تعرضهم للتعذيب في محاضر التحقيق أمام النيابة أو المحكمة.

وقالت المجموعة، إنها رصدت 727 اعتقالا منذ بداية العام الجاري، ضمت عشرات الناشطين السياسيين والمواطنين على خلفية انتماءاتهم السياسية وحرية الرأي والتعبير، وأخرى استهدفت طلبة جامعيين على خلفية نشاطاتهم الطلابية.