Palestinian Territory
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

حماس: استهداف الاحتلال للصحفيين جرائم موصوفة لن تسقط بالتقادم

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
قالت حركة حماس إنَّ استهداف الاحتلال الصهيوني بالقتل المتعمّد للصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين، كمراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، والصحفية غفران وراسنة في الضفة الغربية المحتلة، والاستهداف المباشر بالرّصاص الحيّ للصحفيين، كالصحفي أشرف أبو عمرة في قطاع غزّة، وغيرها من الانتهاكات المُنظمة، هي جرائم موصوفة، لن تسقط بالتقادم

وشدّدت الحركة، في بيان لها، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني، على ضرورة محاكمة مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين الفلسطينيين كمجرمي حرب.

وبينت حماس أن اليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني، يأتي في ظل هجمة شرسة واستهداف مُمنهج يمارسه الاحتلال الصهيوني ضد الصحفيين والإعلاميين ومؤسساتهم في فلسطين؛ عبر القتل بدم بارد والاستهداف المتعمّد بالرّصاص الحيّ، والاعتقال والتضييق والإبعاد.

وأشارت الحركة إلى تصاعد حملات حجب وإغلاق المواقع والمنصات الدَّاعمة والمناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، بالتواطؤ والتنسيق بين الاحتلال وشركات التواصل الاجتماعي، عادة ذلك انتهاكا صارخا لمصداقيتها، ولكل الأعراف الأخلاقية والمواثيق الدولية.

وترى حماس أنَّ جرائم الاحتلال ضدّ الصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين ومؤسساتهم، تكشف حجم الخوف الذي ينتاب قادة حكومته الفاشية من رسالة ودور الإعلام الوطني المقاوم.

وأكدت أن هذه الجرائم لن تفلح في إسكات أو تغييب صوت الإعلاميين الفلسطينيين الصادح بالحق الفلسطيني، أو حجب روايتهم المفعمة بالحقيقة والمصداقية، بل ستزيدهم إصراراً على المضي قدماً في أداء رسالتهم ودورهم انتصاراً لقضيتهم العادلة، وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وقالت حماس، إنه وأمام العدوان المتصاعد الذي تمارسه الآلة الحربية الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، بمساندة ماكينتها الإعلامية في دعاية خبيثة ومضلّلة ومغرضة، تتضاعف مسؤولية الحركة الصحفية والإعلامية الفلسطينية في مواجهة مخططات الاحتلال وأجنداته، بكل احترافية ومصداقية.

ودعت المؤسسات الإعلامية في العالم العربي والإسلامي وأحرار العالم إلى دعم الصحفي والإعلامي الفلسطيني والتضامن معه لأداء دوره ورسالته النبيلة في فضح جرائم العدو ونقل الصورة الحقيقية للصراع مع الاحتلال الصهيوني.

كما دعتهم إلى مواصلة مواكبتهم لواقع الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع، ليبقى في صدارة المشهد الإعلامي عربياً وإسلامياً ودولياً.

وبعثت حماس بالتحيَّة الخالصة لكلّ الإعلاميين والصحفيين ومؤسساتهم داخل فلسطين وخارجها، مشيدة بتضحياتهم وبسالتهم في أداء رسالتهم في قلب معركة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة ضد الاحتلال الصهيوني وحكومته الفاشية.

وترحمت على أرواح شهداء الحقيقة من أبناء الشعب الفلسطيني في كل ساحات الوطن وفي مخيمات اللجوء والشتات، سائلة الله الشفاء لكل الجرحى والمصابين، والحريّة للأسرى والمعتقلين.

وخلال النصف الأول من العام الجاري 2023، ارتكب الاحتلال الصهيوني أكثر من 286 انتهاكاً ضد حرية الصحافة في فلسطين، تشمل انتهاك الحق في الحياة والسلامة الشخصية للصحفيين، والاعتقال والاستهداف وغيرها من وسائل العنف أو الإهانة.

ويعتقل الاحتلال في سجونه قرابة 20 صحفياً، أقدمهم الأسير محمود موسى عيسى، من القدس، والمعتقل بتاريخ 3/06/ 1993، والمحكوم بالسجن المؤبد و46 سنة، وكان يعمل مديرا لمكتب جريدة “صوت الحق والحرية” بالقدس.