Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

وزير الصحة يشرف على افتتاح مؤتمرين حول امراض القلب في نواكشوط

تراس وزير الصحة المختار ولد داهي، اليوم (السبت) في نواكشوط، حفل انطلاق اعمال الدورة التاسعة للمؤتمر الوطني لأمراض القلب، والدورة الـ25 للمؤتمر المغاربي لأمراض القلب المنظمين تحت اشراف الهيئة الموريتانية لأمراض القلب.

ويبحث المؤتمرون خلال هذا اللقاء، التي ينعقد خلال أيام 17، 18و 19 ماؤس الحاري، المستجدات العلمية في مجال أمراض القلب ونقل الخبرات للطواقم الصحية الوطنية.

و أكد وزير الصحة المختار ولد داهي، لدى افتتاحه اعمال المؤتمر، أن هذا اللقاء يأتي بمناسبة انعقاد المؤتمر التاسع للجمعية الموريتانية، والـ 25 للجمعية المغاربية لأمراض القلب؛ مبرزا أن المؤتمرين يشكلان حدثين علميين "يتوقع منهما تزامن وتلاقح للعقول، إضافة إلى تقاسم التجارب الناجحة لآخر الاكتشافات والمستجدات في مجال علاج أمراض القلب".

و قال إن أمراض القلب تعتبر السبب الأول لارتفاع الإصابات والوفيات، الأمر الذي يفرض بذل المزيد من الجهد للوقاية والاكتشاف المبكر، وكذا امتلاك آخر تقنيات العلاج؛ كما حث الأطباء الموريتانيين على انتهاز فرصة المؤتمرين لاكتساب المزيد من الخبرات والمهارات في مجال أمراض القلب، مثمنا كل الأفكار المدرجة بجدول الأعمال.

وهنأ ولد داهي الهيئة الموريتانية لأمراض القلب على ما وصلت إليه من تقدم، مكنها من كسب ثقة مثيلاتها بالدول، شاكرا الجمعية المغاربية لتنظيم مؤتمرها في موريتانيا، وكذا لضيوف المؤتمرين من بوركينافاسو، والنيجر، وساحل العاج، والسينغال، والمملكة العربية السعودية، وفرنسا، وإطاليا، على المشاركة وتبادل الخبرات، وهو ما سيعزز من كفاءة وقدرات أصحاب التخصص من أمراض القلب.؛ متعهدا ببذل كل الجهود لتعبئة الممكن من التمويلات لرقع مساهمة القطاع في تنويع وانتظام هذا النوع من المؤتمرات العلمية البالغ الأهمية.

بدوره أوضح رئيس الهيئة الموريتانية لأمراض القلب، خالد ولد بيه، أن انعقاد المؤتمر التاسع لهذا العام، يأتي بالتزامن مع المؤتمر ال 25 للهيئة المغاربية لأمراض القلب لأول مرة في موريتانيا؛'شاكرا الحضور من البلدان المعنية على مشاركتهم.

وبين أن اللقاءات التي ستنظم على هامش المؤتمر ستتطرق لكل ما له صلة بأمراض القلب، يقدمها أخصائيون من مختلف البلدان المشاركة، سبيلا إلى تعزيز وتطوير قدرات الأجيال الصاعدة في المجال.

أما رئيس الجمعية الليبية لأمراض القلب أسامة البهيليل، فشكر رئيس الجمعية الموريتانية لأمراض القلب على الدعوة لحضور أعمال المؤتمر، متمنيا للهيئة الموريتانية لأمراض القلب، المزيد من التوفيق والنجاح.

وتم خلال حفل الافتتاح تقديم جوائز تقديرية لبعض المشاركين، كما قدم لمعالي الوزير درع امتنان، تثمينا لما بذله من جهد لصالح أمراض القلب، إضافة إلى درع امتنان كذلك لرئيسة جهة نواكشوط، السيدة فاطمة بنت عبد المالك، اعترافا بمجهودها الذي ما فتئت تقدمه لصالح مرضى القلب.