Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

أطار : وزير الدفاع يشرف على تخرج دفعة ضباط جديدة من الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة (صور)

شهدت الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة في اطار، اليوم (الجمعة)، تنظيم حفل بمناسبة تخرج الدفعة التاسعة والثلاثين من الطلبة الضباط العاملين الذين أكملوا تكوينهم في الأكاديمية.

أشرف على حفل التخرج، معالي وزير الدفاع الوطني حننا ولد سيدي، رفقة قائد الأركان العامة للجيوش، الفريق مختار بله شعبان، و والي آدرار المساعد سيداتي ولد القطب؛ وبدأت فعالياته بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وتلحين نشيد الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة، وتبادل علم الأكاديمية بين الدفعتين 39 و 40 وتسلم الأوائل من الدفعة رتبهم.

وقد سلم الرتب الأربع الأوائل تباعا، كل من وزير الدفاع الوطني وقائد الأركان العامة للجيوش و والي آدرار وقائد الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة، ليؤدي الضباط الخريجون قسم الضابط.

وفي كلمته بالمناسبة، أوضح الفريق مختار بله شعبان؛ قائد الأركان العامة للجيوش إلى أن هذه المناسبة السعيدة تشكل فرصة للتذكير بالجهود التي تم بذلها خلال السنوات الأخيرة، من أجل إعادة هيكلة القوات المسلحة وتحديثها، لجعلها قادرة على مواجهة مختلف المخاطر والتهديدات وضمان الأمن والاستقرار، في منطقة تواجه التطرف العنيف ومختلف أنواع الجرائم العابرة للحدود، وأكد قائد الأركان أن تخرج دفعة جديدة من الطلبة الضباط، يشكل إضافة نوعية لجهود إعداد قادة المستقبل الذين سيحملون الأمانة ويضطلعون بواجب الدفاع عن الحوزة الترابية، وأضاف أن هذا الحدث يجسد العناية الكبرى التي يوليها رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة الوطنية لتكوين الأفراد إدراكًا منه أن العنصر البشري يعد حجر الزاوية، في الاستراتيجيات الدفاعية الحديثة، وأن الأمن هو الذي يوفر الحاضنة الحقيقية للتنمية والاستقرار والرفاهية.

كما حث قائد الأركان العامة للجيوش الضباط الخريجين على تمثل القيم العسكرية وتطبيق المعارف التي حصلوا عليها أثناء فترة التكوين، كما ذكرهم بأن مهمتهم الأساسية هي الذود عن الحوزة الترابية، وضمان الأمن والنظام والسهر على احترام قوانين الجمهورية.

بدوره أكد اللواء الداه ولد محمد العاقب، قائد الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة، أن هذه الدفعة ستكون مددا لقواتنا المسلحة وسندا لها، وذلك بما اكتسبوه من علوم ومهارات، خلال فترة تكوين ناهزت ثلاث سنوات من التدريب المفعم بالمهارات الفنية والمعارف النظرية المتنوعة، التى ستلبي متطلبات الحاجة من كوادر قيادية للمؤسسات العسكرية الوطنية، كما تتطلع الأكاديمية في المستقبل إلى الولوج إلى تقنيات جديدة، تنضاف إلى قائمة الإنجازات المحققة، بما يساعد على التأهل بجدارة لنيل شهادة الليسانس في الإدارة والعلوم العسكرية وشهادة قائد فصيل.

من جهته عبر محمد عبدالله ولد سيدي محمد ولد سيديا؛ المتحدث باسم أسرة الشهيد الذي حملت الدفعة إسمه، عن سعادته بحضور تخرج الدفعة 39 التي تحمل اسم شقيقه ملازم طيار إسماعيل سيدي محمد، الذي ضحى بروحه الزكية دفاعا عن عزة الوطن وكرامته، منوها بما تقوم به القوات المسلحة من دور ريادي في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار، في كافة ربوع الوطن.

وتتكون الدفعة من 66 ضابطا، من بينهم تسعة ضباط من الحرس الوطني، وعشرة ضباط من التجمع العام لأمن الطرق، وضابطين من جمهورية مالي وضابط من جمهورية النيجر، وضابط من جمهورية السنغال.

و شهد حفل التخرج تقديم عروض للفنون القتالية وتدمير عنصر معاد متحصن بمنزل، كما وشح وزير الدفاع الوطني باسم فخامة رئيس الجمهورية عددا من الملحقين العسكريين وعددا من الضباط المتعاونين.

وقام معالي وزير الدفاع الوطني بعد ذلك بجولة داخل الأكاديمية شملت حقل الرماية الذي يعمل بالمحاكاة والمتحف العسكري بالأكاديمية، حيث اطلع على هذه الإنجازات التي تشكل دفعا مهما في مجالي التعليم والتكوين، ومن ثم قام بالتدوين في السجل الذهبي للمتحف. 

جرى الحفل بحضور الفريق قائد الحرس الوطني، واللواء مدير العتاد واللواء قائد التجمع العام لأمن الطرق، واللواء قائد أركان الجيش البري، واللواء قائد القوات الخاصة، واللواء مستشار الوزير الأول، واللواء قائد أركان الجيش الجوى، واللواء مدير عتاد أركان الدرك الوطني، واللواء مدير المندوبية العامة للأمن وتسيير الأزمات، و اللواء المفتش العام للقوات المسلحة وقوات الأمن، والعقيد قائد المنطقة العسكرية الثالثة، و ممثل أسرة الشهيد عراب الدفعة 39، و عدد من الضباط قادة الفرق والمديريات بالأركان العامة للجيوش، ومديريات الدرك الوطني، والملحقين العسكريين وأهالي الخريجين، إضافة للسلطات الإدارية والأمنية والمنتخبين المحليين بولاية آدرار، وأطر الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة، ليختتم حفل التخرج بغداء، على شرف الضيوف في الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة.