Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

الاتحاد الإفريقي يستبعد اي إمكانية لحل أزمة السودان عسكريا 

قال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي محمد، إنه لا إمكانية لأي حل عسكري للأزمة السودانية؛ مشددا على ضرورة وقف إطلاق النار، والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية وانتقال الحكم للمدنيين.

واكد رئيس المفوضية الإفريقية، خلال كلمة عبر الفيديو في قمة مجلس السلم والأمن الإفريقي، اليوم (السبت)، أنه  "يجب على أطراف النزاع في السودان وقف إطلاق النار على الفور، والسماح بالعمل الإنساني، والانتقال السياسي الشامل نحو حكم ديمقراطي بقيادة سلطة مدنية".

وأضاف: "لا يوجد حل عسكري للأزمة. مشددا على أن تنسيق الجهود الدولية والمشاركة الإقليمية الحازمة أمر بالغ الأهمية".

وكان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي قد أكد، في بيان، ضرورة وقف القتال في السودان فورا، من دون شروط مسبقة، موضحا أنه لا حل عسكريا للأزمة.

وأشار إلى أن القتال في السودان "سببه اختلاف الرؤى بشأن الاتفاق الإطاري الموقع في ديسمبر الماضي"؛ لافتا  أن "عدد النازحين بسبب الصراع في السودان بلغ أكثر من 700 ألف حتى 9 مايو الحالي".

واندلعت في 15 أبريل الماضي، اشتباكات عنيفة وواسعة النطاق، بين قوات الجيش السوداني، وقوات الدعم السريع، في مناطق متفرقة من السودان، تركزت معظمها بالعاصمة الخرطوم، مخلفة المئات من القتلى والجرحى بين المدنيين؛ في حين لا يوجد إحصاء رسمي من ضحايا العسكريين من طرقي النزاع العسكري.