Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

الإعلان عن إطار شراكة موريتاني أمريكية في مجال الزراعة في لبراكنة

شهدت مدينة بوكي في ولاية لبراكنة تنظيم حفل بمناسبة التوقيع على انطلاق الشراكة بين هيئة كل من تجمع المصالح الاقتصادية واتحاد الأمل للزراعة والثروة الحيوانية؛ من جهة، و مؤسسة الاستثمار الأمريكية، من جهة أخرى؛ من أجل توسيع مستوى استغلال الأراضي الزراعية في المقاطعة.

ولدى إشرافه على حفل التوقيع، أكد وزير الزراعة يحي ولد أحمد الوقف أن هذه الاتفاقية تُعد المبادرة الأولى من نوعها في موريتانيا؛ مبرزا أنها تتعلق بإقامة شراكة بين مستثمر خصوصي أجنبي وتنظيمات مهنية غير حكومية وطنية.

وأضاف أن هذه المبادرة تندرج في سياق الاستراتيجية الجديدة للقطاع الزراعي الرامية إلى استغلال كل الفرص المتاحة لتحقيق الاكتفاء الذاتي، دعما لتوجهات رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني ؛ مؤكدا أن الحكومة تعمل من اجل الوصول إلى تحقيق الأمن الغذائي، والسيادة الغذائية، عبر تكثيف الجهود لدعم المزارعين وتأطيرهم وتزويدهم بالأدوات اللازمة، معربا عن ارتياحه لانطلاقة هذه الشراكة من مقاطعة بوكي.

بدوره نبه الوزير الأمين العام للحكومة لام مختار، في كلمة ألقاها بذات المناسبة؛ بوصفه وجيها محليا، إلى أهمية هذه الشراكة التي رمت بالكرة في مرمى المزارعين، إذ وفرت لهم مستثمرا يمتلك الخبرات و الموارد، ولديه الاستعداد الكامل للاستثمار في توسعة مزرعة بوكي.

من جهته أكد عمدة بلدية بوكي السيد با آدما موسى، إلى أن سكان بلدية بوكى يثمنون عاليا هذه الشراكة التي سترفع من مستواهم المعيشي عبر استغلال المقدرات الزراعية في مزرعة توسعة بوكي، مطالبا بتوسيع هذه الشراكة لتشمل مجالات أخرى تهم الشباب والنساء.

أما رئيس مجلس إدارة التجمع ذي النفع الاقتصادي (الأمل)، انكيده إبراهيم، فقل إن هذه الشراكة عبارة عن ثمرة مجهود بذل في واشنطن في 16ديسمبر 2022 تحت الرعاية السامية لصاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وأنه سيتم احترام تنفيذ بنودها بالتنسيق مع السلطات المعنية والمزارعين بشكل شفاف.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية للزراعة، ألان كيسلر، أن هذه الشراكة تتضمن عدة مكونات تخدم العملية الزراعية في توسعة مزرعة بوكي، كما أن الطاقم المشرف عليها سيعمل من أجل التكيف مع السكان المحليين، واحترام خصوصياتهم الثقافية والاجتماعية.