Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

حزب "الرباط" يؤكد أن غالبية مرشحيه هم من أنصار الرئيس السابق

أكد حزب الرباط الوطني من أجل الحقوق وبناء الأجيال، المعارض، أن "ما يناهز 99% من مرشحي الحزب هم من التيارات المناصرة للرئيس السابق التي اندمجت في الحزب"؛ داعيا  "المؤسسات والمنابر الإعلامية الوطنية وكل منصات التواصل الاجتماعي المحترمة" إلى  توخي الحيطة و المصداقية فيما تنقله عن الحزب.

وأوضحت قيادة  حزب "الرباط" في بيان توصلت وكالة "موريتانيا البوم" بنسخة منه، أنها لاحظت  "منذ مدة بيانات اعلان انسحاب من اشخاص بعضهم انسحب اكثر من ثلاث مرات والبعض الآخر اربع مرات دون ان يثبتوا شرعية وقانونية انتسابهم للحزب حتى يكون خروجهم منه له معنى؛ وفق نص البيان الذي جاء فيه:

"نهيب بكل المؤسسات والمنابر الإعلامية الوطنية وكل منصات التواصل الاجتماعي المحترمة توخي الحيطة والحذر و المصداقية في ما تنقله عن الحزب فقد لا حظنا منذ مدة بيانات اعلان انسحاب من اشخاص بعضهم انسحب اكثر من ثلاث مرات والبعض الآخر اربع مرات دون ان يثبتوا شرعية وقانونية انتسابهم للحزب حتى يكون خروجهم منه له معنى.

اننا إذ نؤكد بفخر واعتزاز الجهود الجبارة التي بذلناها في ظروف استثنائية حتى  تصدر تمثيلنا و غطى كافة التراب الوطني  لنلفت انتباه كل الخيرين والشرفاء الاحرار أن ما يناهز 99% من مرشحي الحزب هم من التيارات المناصرة للرئيس السابق التي اندمجت في الحزب ولبت نداء القائد عزيز بالاندماج والإنضمام للحزب ولكم في انواكشوط عموما وكيفة وكيهيدي وانواذيبو وغيرهم اصدق مثال.

لقد تزايد العمل الحرام في شهر الصيام من جهات مكشوفة تروج للتفرقة و تبث الشائعات و تغالط الرأي العام قصد التشويش على قواعد الحزب و الناخب الحر في وقت حاسم ودقيق ونحن على بعد ايام من الحملة الانتخابية ، معتمدة في محاولاتها الضعيفة والمكشوفة على الارهابيين من منصفحات بأسماء مستعارة تارة و تارة بمنصات انشئت لهذ الغرض لذا  وجب تصويب الاعلام الوطني والمدونين الأحرار تزكية مصادر معلوماتهم .

قلة ممن لم تتح لهم فرصة المنافسة من خلال مظلة الحزب تصور الحالة بأنها انتكاسة وخُلف عهد و نُكران وعد لكن اللوائح الحزبية تفند كل ادعاء يحاول النيل من إشراك الجميع  لكن تحقيق الطموح يستوجب توفر مبرراته و تزكيته وفق المعايير التي تأسس عليها الحزب و التي لخصها شعاره (حقوق - وحدة - بناء ) والتي تمسك بها الرئيس السابق .

عيد فطر مبارك للجميع وكل سنة وانتم مناضلي ومناضلات الحزب بكل خير .

اللجنة الإعلامية لحملة حزب الرباط .

انواكشوط بتاريخ : 20/ 04 / 2023"