أخبارليبيا24

شهدت العاصمة طرابلس الأيام القليلة الماضية حالتي اختطاف إحداهما اختطاف وكيل عام مجلس التخطيط الوطني سامي سعيد شلادي، والثاني وكيل نيابة بمكتب المدعي العام العسكري فاروق بن سعيد.

وأكدت متابعون أن خطف شلادي تم من مقر عمله بطرابلس نتيجه ابتزاز بإقالة غير قانونية وبطريقه غير شرعية.

في حين أكدت زوجة بن سعيد أن اختطاف زوجها تم يوم 26 يونيو المنصرم حيث كان برفقته أطفاله الإثنين الأول 11 سنة والثاني 7 سنوات من داخل محل ألعاب بمنطقة البيفي.

وأوضحت الزوجة أنه تم اقتياده لمكان مجهول مع طفليه حيث بعد ساعات تم إرجاع الأطفال للمنزل.

وأشارت إلى أن الخاطفين كانوا ثلاثة أشخاص مسلحين بلباس مدني يستقلون 3 سيارات و تم تهديده بمسدس لإدخاله السيارة.

وتابعت مناشدة :”لكن زوجى لهذه اللحظة مفقود ولانعلم عنه شي، رجاءا منكم لو يوجد هناك أي شخص يستطيع مساعدتنا أن لايتردد ،نسأل الله أن يطمئن قلوبنا”.