Libyan Arab Jamahiriya
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

استطلاع|غالبية متابعينا يرون أن مجلس النواب لم يقدم شئ طيلة 9 سنوات

أخبارلبييا24

مجلس النواب الليبي هو السلطة التشريعية المنتخبة في ليبيا بدأ من 4 أغسطس 2014 خلفاً للمؤتمر الوطني العام ولازال مستمرًا حتى اليوم بعد مضي تسع سنوات على انتخابه.

ويعتبر مجلس النواب هو الجهة التشريعية الوحيدة المنتخبة في البلاد، عام 2014 لمدة 18 شهراً فقط.

واليوم بعد تسع سنوات على انتخابه سالنا متابعي “أخبارليبيا24” هل تعتقد أن مجلس النواب الليبي ساهم في حل الأزمات التي مرت بها البلاد.

على “تويتر” كافة متابعينا يرون أن مجلس النوةاب لم يقدم شئ لبلاد حيث بلغت نسبتهم الأكبر 85.7%، أما من يرى أنه قدم حلولًا نسبتهم قليلة جدًا بلغت 14.3%

الردود حسابنا على “فيسبوك” كانت مع صلاح فؤاد محمد معيوف والذي قال :”لا”، ومحمد النقراط أحمد رأى :”كان وراء كل أزمة سببها مجلس النواب”.

وأكد Malek Fahad :”بالعكس لقد ساهم فى إطالة الأزمة الليبية باختلاقه جسم موازي له وهو مجلس المشري الإخواني”.

وقال Naser Tunsi :”مجلس النواب فاشل بكل أمانة وحسبنا فيهم”، وسامي بن رمضان يؤكد :”لا لا حسبنا الله ونعم الوكيل في النواب”.

وذكر صالح عبدالله عبدالله الشريف :”هو سبب الأزمات”، وكذلك يرى Mohammed Gabr :”أبو الأزمات مجلس النواب”.

وقال Jame Basha :”بل ساهم في تعقيد الأزمة ووقف وعرقل كل محاولات الحل”، وأكد Omar Aljarari :”حافظ على تماسك الدولة وعدم التقسيم وهذة شهادة وليس مدح”.
ويرى Libya Watny :”لا وألف لا، ساهم فقط في تعبئة بطونهم وحساباتهم المصرفية بالأموال بالعملة المحلية والدولار والأملاك في الداخل والخارج هم وأمثاله بالحكومة ويعتقدوا أن أموال الدولة ملكهم وارثينها عن أجدادهم ونذكرهم بأن فيه موت وسترحلوا وتتركوا كل ما أخذتهموه بالباطل وستحاسبوا عليه أمام الله وعلى الأمانة التي كلفتم بها وحسبنا الله ونعم الوكيل في من أفسد بلادنا وبلاد المسلمين ولا حوله ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”.

ويؤكد محمد محمد :”بات البؤس والحزن والألم والحسره يخيم كل صباح على ليبيا لأنه ببساطة أصبح يفتعل الأزمات ويغرق البلاد في الفوضى، يستوجب على الشعب الليبي الأبي أن يقول كلمته وبقوه لقد طفح الكيل وفاض الإناء”.

ويعتقد علي عبدالمولى أبوسعدة أن :”أسوء مرحلة مرت على ليبيا هي مرحلة مجلس النواب”.

وأكد الليبي احمد محمد :”هو سبب الأزمات والتجاوزات وتعطيل عجلة التنمية بسبب الأطماع الشخصية والقبلية والجهوية والجهل”.

وذكر الثعلب الماكر :”لا، لأنه هو سبب المشكلة فى البلاد لأن مصالحهم فوق مصلحة الوطن والمواطن”.

وقال ليبي أصلي :”مجلس الدولة أو المؤتمر الوطني لأبو سهمين هو سبب المشاكل وهو من عرقل النواب ووضع نفسه موازيًا لهم ثم شريك معرقل معهم”.

وأكدت العقد الفريد :”لا زاد الطين بله واستنزف المال العام برواتبهم المأهوله ربي ياخذ فيهم الحق زقووووم”.

وقال عادل منصور ماضي :”نعم ولولا مجلس النواب لأصبحنا جمهورية ليبيا التركية”، وأكد مفتاح السيد :”كل الأزمات سببها مجلس النواب”.

وذكر عماري عماري :”لا وألف لا، إرحلوا عنا جميعكم مجلس النواب ومجلس الدولة أنتم سبب المشاكل والحروب في ليبيا”.

ويعتقد صمود الفتح :”أن مجلس النواب لم يساهم إلا في إفلاس الليبيين وزيادة التضخم وارتفاع نسبة الفقر بين الليبيين وإسقاط هيبة الوطن وبيعه للاستعمار”.

ويؤكد علي ألعباني :”بل هو تاجر أزمات بامتياز وخسارة الشيب والكبر”، ويقول Ahamad Alabd :”لا مجلس محتال هلكوا سيادة ليبيا وتاريخها وهيبتها في كل شئ”.