Libyan Arab Jamahiriya
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

استطلاع | غالبية الآراء أكدت أن صرف قروض الإسكان الشبابي في الماية مجرد فقاعة إعلامية

أخبار ليبيا 24 –استطلاع

أعلنت حكومة الوحدة الوطنية، في منتصف يونيو الجاري عن شروعها في صرف قروض الإسكان الشبابي والأسر المحتاجة للمستحقين في بلدية الماية.

وبحسب بيان الحكومة، باشر فرع مصرف الادخار والتنمية جنزور صرف صكوك الدفعة الأولى من المستحقين الذين استوفوا بياناتهم بعد اعتماد قوائم البلدية من اللجنة العليا لتنفيذ المبادرة.

لغط بشأن وقف تمويل الأغراض السكنية 

وفي أبريل الماضي أكد رئيس حكومة الوحدة عبدالحميد الدبيبة سريان مبادرة الإقراض الشبابي والأسر المحتاجة في مرحلتها الأولى، التي خصص خلالها قروضا لـ25 ألف شخص، وذلك بعد لغط بشأن وقف تمويل الأغراض السكنية، مؤكدا أن القيم المالية المخصصة للمرحلة الأولى من المبادرة مؤمنة.

وأطلق الدبيبة المبادرة في فبراير الماضي، خلال الاحتفال الرسمي لمناسبة الذكرى الحادية عشرة لثورة 17 فبراير، وتختص بتوزيع 100 ألف شقة على الشباب ومنحهم قروضا لاستكمالها، وكذلك توزيع قطع أراضٍ على شباب في مختلف أنحاء ليبيا.

أخبار ليبيا 24 قامت بنشر استطلاع رأي حول ما إذا كان صرف حكومة الوحدة صكوك الدفعة الأولى من قروض الإسكان الشبابي والأسر المحتاجة للمستحقين في الماية تأكيدا لجدية الصرف أم مجرد فقاعة إعلامية؟.

في هذا الشأن، أجاب متتبعي وكالة أخبار ليبيا24، على سؤال طرحته الوكالة على منصتي “فيسبوك” و”تويتر”. يقول: “برأيك هل صرف حكومة الوحدة صكوك الدفعة الأولى من قروض الإسكان الشبابي والأسر المحتاجة للمستحقين في الماية يعتبر تأكيدا لجدية الصرف أم مجرد فقاعة إعلامية؟”.

الرأي العام

غالبية الآراء المشاركة اعتبرت أن صرف  حكومة الوحدة الوطنية للقروض الإسكان الشبابي في الماية مجرد فقاعة إعلامية.

وتوقع ما نسبته 15.8 %  أن صرف قروض الإسكان الشبابي يؤكد جدية الحكومة في الصرف، في حين توقع ما نسبته 84.2 % أن ذلك يعتبر مجرد فقاعة إعلامية.

#أخبارليبيا24| #ليبيا | #استفتاء | برأيك هل صرف حكومة الوحدة صكوك الدفعة الأولى من قروض الإسكان الشبابي والأسر المحتاجة للمستحقين في الماية يعتبر تأكيدا لجدية الصرف أم مجرد فقاعة إعلامية؟

— أخبار ليبيا 24 (@akhbarlibya24) June 18, 2023

حمد واحميدة

وقال مشارك يطلق على نفسه اسم، الجمجمه المصراتي: “حمد واحميدة إذا فيه صح.. وراقد الريح صح لم يحصل شي ولكن الصحة الحمدلله الباقي على الله هو الرزاق”.

في حين قالت المشاركة، ام الغوالي، أن صرف قروض الإسكان الشبابي يعتبر مجرد فقاعة إعلامية.

من جانبه قال المشارك  يطلق على نفسه، العزة بالله، إن “ليبيا ليست واحدة والدليل كل شي في إقليم طرابلس”، وفق تعبيره.

“التريس تخدم وتنجز”

بدوره قال مشارك يطلق على نفسه اسم سيل العشب: “حتى برقة فيها محتاجين”، وفق تعبيره.

أما المشارك، مفتاح الفيتوري، أكد أن صرف قروض الإسكان الشبابي يعتبر مجرد فقاعة إعلامية.

وكان رأي المشارك، محمد عبدالسلام البدوي، مغاير حيث قال: “التريس تخدم وتنجز”، في إشارة إلى جدية الحكومة في صرف القروض الشبابية، وفق تعبيره.