أخبار ليبيا 24

ذكرت صحيفة كومرسانت، اليوم الإثنين نقلا عن مصدر لم تحدده، أن زعيم مجموعة فاغنر الروسية يفغيني بريغوزين ما زال قيد التحقيق من قبل جهاز الأمن الفيدرالي للاشتباه في تنظيمه تمردا مسلحا.

بدأت القضية الجنائية ضد بريغوزين في 23 يونيو بعد أن أعلن عن “مسيرة من أجل العدالة” من قبل مقاتليه ضد القيادة العسكرية الروسية، الذين قال إنهم “جبناء يقوضون المجهود الحربي الروسي في أوكرانيا”.

وكجزء من صفقة، كما حددها المتحدث باسم الكرملين، كان من المقرر إسقاط التهم الجنائية ضد المتمردين مقابل عودتهم إلى المعسكرات، وكان على بريغوزين الانتقال إلى بيلاروسيا.

ونقلت كوميرسانت على موقعها الإلكتروني عن مصدرها قوله، إنه لم يكن هناك وقت بعد لتغيير وضع القضية.

ووجه مكتب الأمن الفيدرالي اتهامات جنائية إلى بريغوزين ليلة الجمعة للتحريض على انتفاضة مسلحة بعد أن تعهد بالإطاحة بالقيادة العسكرية الروسية.

ويعاقب على التهم بالسجن لمدة تتراوح بين 12 و 20 عاما.