Libyan Arab Jamahiriya
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

نورلاند: ندعم الوساطة الأممية في ليبيا

أخبار ليبيا 24

أكد السفير الأمريكي ومبعوثها الخاص إلى ليبيا، ريتشارد نورلاند، أن الولايات المتحدة تنضم إلى الشركاء الدوليين في دعم وساطة الأمم المتحدة في ليبيا.

وأعاد نورلاند نشر البيان المشترك الذي أصدرته أمريكا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، لتأكيد دعمها جهود الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة عبدالله باتيلي، لإشراك جميع المؤسسات الليبية وأصحاب المصلحة الرئيسيين، بناءً على عمل لجنة “6+6″، بما في ذلك عن طريق معالجة جميع العناصر المتنازع عليها في الإطار الانتخابي من أجل جعله قابلاً للتنفيذ، وتأمين الاتفاق السياسي الشامل اللازم للطريق إلى الانتخابات، وتمكين جميع المرشحين من تكافؤ الفرص.

وأكدت سفارات فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، في بيان مشترك أمس الجمعة، أن مجموعة الـ”3+2″ تشدد على أن المناقشات بشأن سُبل المُضي قدماً يجب أن تكون جزءاً من المفاوضات السياسية الأوسع نطاقاً التي تيسرها الأمم المتحدة.

وجاء ذلك على خلفية تحذير أصدرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من أي إجراءات أحادية الجانب أو محاولة لتقويض تطلعات الليبيين إلى إجراء انتخابات وطنية، وذلك بعد إعلان مجلس النواب موافقته على خارطة الطريق المنبثقة عن لجنة “6+6″، المشكلة من مجلسي النواب والدولة، لإعداد قوانين الانتخابات. وقالت البعثة، في بيان الخميس، إنها علمت بموافقة مجلس النواب على خارطة طريق، وإعلانه فتح باب الترشيحات لحكومة جديدة، محذرة من عواقب وخيمة على ليبيا جراء أي مبادرات أحادية الجانب، لمعالجة الانسداد السياسي.

ولكن الناطق باسم مجلس النواب عبدالله بليحق أكد بأن بيان بعثة الأمم المتحدة تضمن معلومات غير صحيحة، نافيا ما ورد في البيان حول اعتماد مجلس النواب خارطة طريق المسار التنفيذي بملاحظات، والادعاء بأن مجلس النواب فتح باب الترشح لرئاسة الحكومة.

وأعرب بليحق، عن الاستغراب من وصف ما قام به مجلس النواب بالإجراءات أحادية الجانب، معتبرا أن ذلك غير صحيح. وتابع: “من المفترض أن يكون دور بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا هو دعم تحقيق التوافق بين الليبيين، وهو ما تجسده الإجراءات المتخذة من قِبل مجلس النواب”.

والجمعة، قال 60 عضوا في مجلس النواب في بيان: “ممارسات بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، وعلى رأسها المبعوث الخاص عبدلله باتيلي، أصبحت في الفترة الأخيرة مشوبة بنوع من الغموض، وكأنما باتت تعمل ضد التوافق الليبي”، مضيفين: “ليس ببعيد ملاحظاتها حول قوانين الانتخابات الصادرة عن لجنة 6+6، وغيرها من القضايا”.