Libyan Arab Jamahiriya
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

نتيجة القصف العشوائي.. مقتل 16 جنوب درافور في معارك بين الجيش والدعم السريع

دارفور
دارفور

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قتل 16 شخصاً في نيالا عاصمة جنوب دارفور، إثر سقوط قذائف على منازلهم في أثناء المعارك بين الجيش وقوات «الدعم السريع»، وفق ما أفادت به هيئة محامي دارفور المستقلة، اليوم السبت.

وتتركز المعارك التي اندلعت في منتصف أبريل في العاصمة الخرطوم وضواحيها وفي إقليم دارفور بغرب البلاد، حيث يعيش ربع سكان السودان البالغ عددهم 48 مليوناً.

وقالت هيئة محامي دارفور في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية: «شهدت مدينة نيالا وعلى نطاق واسع سقوط دانات الجيش و(الدعم السريع) المتبادلة بينهما وسط الأحياء السكنية بعدة مناطق منها الوحدة وكرري».

وتابعت: «نجم عن الإطلاق العشوائي للدانات سقوط 16 شهيداً، وذلك وفق الإحصاءات الأولية».

وحذرت الهيئة من «ظاهرة… الإطلاق العشوائي للدانات بالشوارع والمنازل والقتل برصاصات القناصة»، مشيرة إلى أنه إذا استمرت الأمور على هذا النحو «ستدخل ولاية جنوب دارفور ونيالا في حالة فوضى شاملة قد لا تستقر بعدها على المدى القريب».

وأسفرت الحرب عن مقتل 3900 شخص على الأقلّ، وفق منظمة «أكليد» غير الحكومية، وتهجير أكثر من 3 ملايين شخص سواء داخل البلاد أو خارجها.

في دارفور، معقل قوات «الدعم السريع»، تركز القتال مؤخراً حول نيالا، بعد معارك ضارية في الجنينة حيث أبلغت الأمم المتحدة عن ارتكاب فظائع. واتُهمت قوات «الدعم السريع» والميليشيات المتحالفة معها بتدمير قرى وأحياء بكاملها، حيث دُفن مدنيون في مقابر جماعية واغتيل قادة محليون بسبب انتمائهم العرقي.

ومن ثم، فتح المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان تحقيقاً بشأن أحداث العنف التي وقعت في دارفور بعد دعوات من منظمات حقوقية للتحقيق في تقارير عن حالات نهب وعنف جنسي واحتدام الصراعات العرقية.

وفي العاصمة، أفاد سكان لوكالة الصحافة الفرنسية، السبت، بتنفيذ الطيران الحربي قصفاً على مجمع جياد الصناعي على بعد 55 كيلومتراً جنوب الخرطوم.