أخبار ليبيا 24 – متابعات

لقي ما لا يقل عن 71 رجلاً من بينهم 31 جندياً و40 متطوّعاً في قوة رديفة في ثلاث هجمات مفترضة شنت الاثنين في بوركينا فاسو.

الجيش وقوات الأمن، أصدروا بيانًا اوضحوا فيه: «الاثنين تصدى المتطوعون دفاعاً عن الوطن في نواكا في محافظة سانماتنغا ببسالة لهجوم إرهابي استهدف مواقعهم، ولكن للأسف ضحى 33 متطوعاً بحياتهم في هذه العملية»، مشيراً إلى أنهم «قاموا بتحييد حوالي 50 إرهابياً وضبطوا كمية كبيرة من المعدات».

وفي ذات السياق.. لقي 40 شخصا مصرعهم، اليوم الثلاثاء، في مجزرة جديدة ببوركينا فاسو بينهم متطوعون في الجيش.

وقالت مصادر محلية لوكالة فرانس برس، إن 40 قتيلا سقطوا في هجمات ببوركينا فاسو، مشيرة إلى أن من بين الضحايا متطوعون بالجيش.

وقبل أسبوع، قُتل نحو 15 مدنياً، معظمهم من الرعاة، في شرق بوركينا فاسو بالقرب من توغو وبنين على يد مسلحين يُشتبه بأنهم إرهابيون.

ومنذ 2015، تشهد بوركينا التي كانت مسرحا لانقلابيْن عسكرييْن العام الماضي، دوامة إرهاب ظهر أولا في مالي والنيجر المجاورتين وامتد إلى خارج حدودهما.