أخبار ليبيا 24 – متابعات

أظهرت التقديرات الأولية في فرنسا، تسبب أعمال الشغب في البلاد بخسائر وأضرار بأكثر من مليار يورو لقطاعات مختلفة، باستثناء السياحة.

رئيس حركة مؤسسات فرنسا، جيفروي رو دي بيزيو، أوضح في تصريحاتٍ صحفية، أنهُ من السابق لأوانه نشر إحصاءات دقيقة عن الأضرار التي سببتها الاحتجاجات في فرنسا، رغم قوله إن الرقم قد يتجاوز المليار يورو، مشيرًا إلى أن الرقم لا يشمل الأضرار التي لحقت بصناعة السياحة الفرنسية.

وتابع في تصريحاته: “من الصعب دائما تحديد ما إذا كان التأثير سيستمر لفترة طويلة، ولكن بالتأكيد سيكون هناك انخفاض في الحجوزات في موسم الصيف الحالي، وعلى الرغم من أن الموسم بدا واعدا، إلا أنه تم بالفعل إلغاء العديد من الحجوزات”.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية قد اوقفت 1311 شخصًا قاموا بأعمال شغب في عدد من المناطق والمحافظات، وذلك على خلفية مقتل مراهق برصاص شرطي سير.

الوزارة نشرت حصيلة تعتبر -مؤقتة- أوضحت أن «79 شرطيًا أصيبوا بجروح» خلال أعمال الشغب مشيرةً إلى أن النيران أُضرمت في حوالي 1350 سيارة فيما تعرض 234 مبنى للحرق أو التخريب وأحصي 2560 حريقًا على الطرقات العامة، بحسب ما نقلته الصحافة الفرنسية.