Libyan Arab Jamahiriya
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

السني: الليبيين يرون حلم الانتخابات يتبخر للمرة الثانية

أخبار ليبيا 24

قال مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة، طاهر السني، إن الليبيين يرون حلم الانتخابات يتبخر مرة ثانية، رغم تشديده على أن استقرار ليبيا ليس مستحيلا، معتبرًا أن الحوارات حول القوانين الانتخابية كان يُفترض أن تنتهي هذا الشهر، في إشارة إلى أعمال لجنة “6+6” المشكلة من مجلسي النواب والدولة.

وأضاف السني في مداخلة أمام مجلس الأمن الدولي، اليوم الإثنين، أن هناك دول عديدة تتدخل في الشأن الليبي، واصفًا في الوقت نفسه شعار الملكية الليبية بأنه للاستهلاك السياسي.

وشدد السني على ضرورة العمل على معالجة النقاط التي ما زالت محل جدل بشأن مخرجات لجنة “6+6” مع القوى الوطنية الليبية، داعيًا إلى تحديد جدول زمني لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وتفادي التجارب السابقة بخلق مسارات جديدة ومراحل انتقالية جديدة، مما اعتبره يثير حفيظة بعض الأطراف الليبية، في إشارة على ما يبدو إلى نية تشكيل حكومة جديدة للإشراف على العملية الانتخابية.

وأضاف: “نحث العمل على تحديد جدول زمني لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وخلق مسارات جديدة بعيدة عن التجارب السابقة التي أثبتت عدم نجاعتها”.

وبشأن تجميد الأموال الليبية، قال السني إن ظروفها يعلمها الجميع، لكن جرى تسييس القضية على مدى السنوات الماضية، وتآكلت الأموال واستفادت بعض الدول منها، متابعًا: “نريد الحرية في إدارة أموالنا بنفسنا حتى لو كانت مجمدة”.

وقدم السني الشكر للأمم المتحدة لتجاوبها مع حكومة الوحدة الوطنية، من خلال إرسال وفد لبحث احتياجات الانتخابات بناء على طلب من الحكومة.

طالب مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة من الحكومة اللبنانية الإفراج عن هانيبال القذافي، مضيفا: “كلنا أمل لإيجاد حل لهذه الأزمة”. وسبق أن نقل السني، قبل يومين، لمندوب اليابان رئيس لجنة العقوبات في مجلس الأمن موقف حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، التي تحمّل لجنة العقوبات في مجلس الأمن تدهور الحالة الصحية لهانيبال القذافي بعد الإضراب الذي قام به منذ أيام والأوضاع غير الإنسانية التي يعيشها منذ ثماني سنوات.