طاهر السني
طاهر السني

أخبارليبيا24

قال مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة طاهر السني، إن دعم المصالحة الوطنية يبدأ من مجلس الأمن.

وأضاف السني في كلمة أمام مجلس الأمن أن المواطن الليبي يطالب بأن توقفوا كافة أنواع التدخلات السلبية في شأننا ، ولا تجعلوا ليبيا ساحة لتصفية حساباتكم.

وتابع مندوب ليبيا :”ما نريد هو دعم الإرادة الوطنية لإنهاء الانقسام والوصول إلى الاستقرار من خلال ملكية وقيادة ليبية حقيقية ، وثقتنا كبيرة في شعبنا وبالأخص الشباب منهم لو فقط تُرك الأمر لهم”.

وذكر السني :”للاستجابة لطموحات الشعب الليبي للعيش الكريم والاستقرار والازدهار ، والتي تبدأ بانجاح المسار الديمقراطي ، علينا العمل على تفادي تكرار التجارب السابقة التي أثبتت عدم نجاعتها والتي مَل منها الليبيون، بخلق مسارات ومراحل انتقالية جديدة تُدخلنا من جديد في صراع الشرعيات”.

وأوضح المندوب الليبي :”عندما وُضعت أصول وأموال ليبيا تحت التجميد في 2011 ، كان من المفترض أن تكون لحماية ثروات الشعب الليبي ، ولكننا شاهدنا ما تابع ذلك و كيف تم تسّييس القضية من عدة دول على مدار السنوات مما تسبب في خسائر كبيرة وتآكل لتلك الأموال”.

وأفاد السني، أن تلك الدول استحسنت بقاء هذا الوضع الاستثنائي لتستفيد من فوائد تلك الأموال في مصارفها – هذه الاجراءات التي تمس مؤسسة سيادية لم نرى مثيلاً لها في منظومة العقوبات الأممية من قبل.