Libyan Arab Jamahiriya
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

للحفاظ عليه أطول فترة ممكنة.. نصائح هامة لصيانة مكيف السيارة

أخبار ليبيا 24 – متابعات

أوردت مجلة “أوتو تسايتونغ” العديد من النصائح للطريقة السليمة للتعامل مع تكييف السيارة، خاصة وأن الأسطح الزجاجية الكثيرة تتسبب في ارتفاع درجة الحرارة داخل مقصورة السيارة خلال فصل الصيف، ومن ثم تسود أجواء غير مريحة للركاب، فضلا عن أن ارتفاع الحرارة يؤثر سلبا على التركيز أثناء القيادة، ومن هنا تظهر أهمية مكيف الهواء في السيارة.

وأوضحت مجلة السيارات الألمانية أنه يمكن لقائد السيارة تحقيق الاستفادة القصوى من مكيف الهواء عندما يتم ضبط درجة حرارة مقصورة السيارة أقل من درجة الحرارة الخارجية بمقدار 6 درجات مئوية كحد أقصى.

وإذا تم تبريد مقصورة السيارة بدرجة كبيرة فقد يشعر الركاب بمشاكل في الدورة الدموية عند النزول من السيارة مع وجود تغير كبير في درجة الحرارة.

وإذا تعرضت مقصورة السيارة للسخونة من جراء صف السيارة تحت أشعة الشمس المباشرة، فمن الأفضل تهوية مقصورة السيارة جيدا قبل القيادة، ولكن مع تشغيل مكيف الهواء يجب غلق الأبواب والنوافذ مجددا حتى لا يتسرب الهواء البارد إلى الخارج.

ولا ينصح الخبراء الألمان بإيقاف مكيف الهواء وفتح النوافذ بهدف توفير استهلاك الوقود، نظرا لأن النوافذ المفتوحة تزيد من مقاومة الهواء، وهو ما يتسبب بدوره في زيادة معدل استهلاك الوقود، علاوة على أن عدم استعمال مكيف الهواء قد يتسبب في حدوث تلفيات أكبر من تكاليف توفير الوقود.

ويعمل كومبريسور مكيف الهواء على زيادة مقاومة عمل المحرك، وهو ما يتسبب في زيادة استهلاك الوقود، وتبعا لطريقة القيادة وتصميم مكيف الهواء ودرجة الحرارة وطراز المحرك قد يرتفع معدل استهلاك الوقود بمقدار 0.5 حتى 1 لتر أثناء القيادة على الطرق السريعة.

كما أن هذه الزيادة قد تصل إلى 3 لترات في المتوسط أثناء القيادة داخل المدن، ولكن الموديلات الجديدة من مكيفات الهواء تعمل على مواءمة قدرتها حسب الحاجة للتبريد، وهو ما يحد من الاستهلاك الزائد للوقود.

ويعتقد قائدو السيارات أن مكيف الهواء لا يحتاج إلى صيانة، ولكن ذلك غير صحيح تماما؛ نظرا لأن مكيف الهواء يفقد حوالي 15% من مادة التبريد سنويا أثناء التشغيل، ولذلك يوصي الخبراء بصيانة مكيف الهواء كل عامين لكي يتم التحقق من وجود كمية كافية من مادة التبريد وأن جميع مكونات مكيف الهواء سليمة ولا توجد به أية بكتيريا أو جراثيم.

ونظرا لأن صيانة مكيف الهواء تتطلب تجهيزات خاصة، فلا يمكن لقائد السيارة القيام بها بنفسه، علاوة على أن إجراءات الصيانة إذا تمت بصورة غير سليمة قد ينجم عنها أضرار بالغة بتكاليف باهظة، ولكن يمكن لقائد السيارة تنظيف مكيف الهواء بنفسه لمنع ظهور الجراثيم والقضاء عليها.

وتساعد العناية السليمة بمكيف الهواء وتنظيفه بصورة منتظمة على منع ظهور البكتيريا والجراثيم والعفن وانتشار الروائح الكريهة، التي تضر بصحة الركاب، ويمكن العناية بمكيف الهواء من خلال ضرورة إيقافه قبل دقائق من نهاية الرحلة، بينما يجب ترك المراوح مشغلة، حتى يتم تبخير المياه المتكثفة وتجنب ظهور الفطريات والروائح الكريهة.

وأوصى الخبراء الألمان أيضا بضرورة تنظيف مكيف الهواء بين فترات الصيانة الدورية من خلال استعمال البخاخات أو الرغوة المتوافرة في المتاجر المتخصصة، مع ضرورة تغيير فلتر حبوب اللقاح سنويا؛ لأنه قد يساعد على ظهور العفن، ويمكن تنظيف قنوات التهوية، التي يصعب الوصول إليها بواسطة سبراي التطهير.