أخبار ليبيا 24

قالت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة، اليوم الخميس، إن مدير مكتب وزير الداخلية، لواء عبد الواحد عبد الصمد،  والملحق الاقتصادي بسفارة الصين لدى ليبيا  بحثا قضية العمالة الصينية التي تم ضبطها في مكان مخصص لتعدين العملات المشفرة “البيتكوين”  داخل مصنع زليتن للحديد والصلب .

وفي 22 يونيو 2023، أعلنت الداخلية احتجاز 50 مواطنًا صينيًا، لتعدينهم عملات “البتكوين”. وقام أفراد وزارة الداخلية بمداهمة مزرعة لتعدين العملات الافتراضية في منطقة زليتن.

كما أعلن مكتب النائب العام، في بيان، عن إجراءات تقصي عمليات تعدين العملات المشفرة في نطاق اختصاص محكمة استئناف مصراتة.

وقال البيان إن المحقق أخذ لدى وصوله إلى مصنع حديد زليتن “في إثبات حالة الأشياء، فأنبأت الشواهد القائمة على تسخير المعدنين لإمكانات مادية هائلة غرضها تعدين العملات الافتراضية بمعرفة 50 شخصاً من الجنسية الصينية، فوجّه الجهات الضبطية بإجراء سماع أقوالهم، ثم قرر الاستعانة بأهل الخبرة، لتعيين الأضرار التي لحقت بالمال العام والمصلحة العامة، نتيجة استعمال أجهزة عالية الطاقة ومخالفة قواعد السياسة النقدية”.

المزيد من الأخبار