أخبار ليبيا 24

ضربت احتجاجات بلدة تونسية بعد مقتل رجل في مداهمة للشرطة، حيث أفاد شهود أن شبانا غاضبين اقتحموا الطرق واشتبكوا مع الشرطة يوم الأربعاء في بلدة سبيطلة التونسية بعد ساعات من مقتل شاب خلال مداهمة للشرطة.

وقال مسؤول في البلدة، وفقا لرويترز، إن الشرطة سعت إلى اعتقال رجل أعمال محلي يشتبه في إدارته لعملية قمار غير قانونية، لكنها واجهت مقاومة من رفاقه، مما أدى إلى اشتباكات قتل فيها الرجل من بندقية.

وأضاف، أن التحقيق جار لمعرفة ملابسات وفاته.

وقال شهود إن المتظاهرين الشباب أحرقوا الإطارات وأغلقوا الطرق وألقوا الحجارة على الشرطة التي ردت بوابل من الغاز المسيل للدموع مما أدى إلى تفريق الحشد. وأفادت وسائل إعلام محلية تونسية أن القتيل شاب يدعى أحمد السولي.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو رصدتها أخبار ليبيا 24 الاحتجاجات، كما تداول نشطاء صور للشاب القتيل، إضافة إلى مقاطع فيديو تظهر إصابته بطلق ناري في ظهره.

المزيد من الأخبار