أخبارليبيا24

أكد رئيس الحكومة الليبية أسامة حماد، اليوم الجمعة أن غرفة الطوارئ المشكّلة بخصوص خط النهر الصناعي بين مدينتي أجدابيا والزوينية باشرت عملها.

وأوضح حماد في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” أن الغرفة باشرت العمل على مواجهة وحل المشكلة وسحب المياه التي غمرت المنطقة.

وأضاف رئيس الحكومة الليبية أن هذه الأعمال من أجل عودة ضخ المياه إلى مستوياتها السابقة في أسرع وقت.

وكان رئيس الحكومة الليبية أسامة حماد الخميس، تفقد أوضاع المواطنين المتضررين في المنطقة الممتدة بين أجدابيا والزويتينة جراء انفجار أحد خطوط النهر الصناعي بالمنطقة.

وأطلع مهندسي جهاز النهر، حماد خلال الزيارة رفقة وزير الموارد المائية محمد دومة، على أسباب الانفجار، الذي أكدوا بأنه نتج بسبب الوصلات غير الشرعية وسرقة صمامات الهواء التي تعد أعمال مجرمة قانونا وغير مسؤولة.