Bahrain
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

رئيس اليونيدو: 1.8 مليار دولار قيمة الاستثمار في رواد الأعمال ومشاريع “الصغيرة والمتوسطة” بالمملكة

احتفلت وزارة الصناعة والتجارة بتخريج مجموعة من رواد الأعمال البحرينيين الذين أتموا برنامج تنمية المؤسسات وتحفيز الاستثمار بنجاح، حيث تم تخريج المتدربين في المجموعات 121, 122, 123, 124 وذلك ضمن شراكة إستراتيجية مع المركز العربي الدولي لريادة الأعمال والاستثمار التابع لمنظمة “اليونيدو”. 
حضر الحفل الذي أقيم في مبنى الوزارة، وزير الصناعة والتجارة عبدالله فخرو، ورئيس المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو”، هاشم حسين الذي صرح بهذه المناسبة قائلاً: “النموذج البحريني للابتكار وريادة الأعمال الذي اعتمدته منظمة الأمم المتحدة بدأ تزامناً مع البرنامج الإصلاحي لجلالة الملك المعظم تنفيذاً لرؤية جلالته في إعطاء الدفة الاقتصادية للشباب لإدارتها”. وأوضح أن بمملكة البحرين أكثر من ستة آلاف رائد عمل في مجال ريادة الأعمال منذ عام 2000، مضيفا “نخرج 15 إلى 20 رائد عمل كل ثلاثة أسابيع بعد التأكد من قدرتهم على ملاءمة البيئة والتعامل مع الجهات التي تدعم مشاريع رواد الأعمال مثل وزارة الصناعة والتجارة، (تمكين)، بنك البحرين للتنمية، والمجلس الأعلى للبيئة “.
وذكر حسين أن الاستثمار في رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بلغ 1.8 مليار دولار في مملكة البحرين، موضحاً أن أكثر من 52 دولة بالعالم تطبق نفس الآلية في التعامل مع رواد ورائدات الأعمال.
وبين رئيس مكتب “اليونيدو” بالبحرين أن عمل البرنامج يساعد رائد الأعمال الذي نجح في عمل دراسة جدوى لمشروعه في الحصول على التمويل ومن ثم الموافقة للنمو والاستدامة للمشروع. 
ولفت إلى أن “اليونيدو” تعمل حالياً على خطة عالمية لفتح الأسواق لرواد الأعمال خارج حدود دولهم وكيف يتم عمل لقاءات ثنائية بينهم من الصين، والهند، وأوروبا وافريقيا. 
وقد شاركت وزارة الصناعة والتجارة متمثلة بإدارة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البرنامج من خلال قيامها بتقديم المحاضرات للتعريف بمبادرات الخطة الاستراتيجية لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والإجابة عن الاستفسارات ذات العلاقة. هذا ويثري البرنامج المذكور ثقافة ريادة الأعمال ويشجع المشاركين على الانخراط في العمل الحر وتأسيس مشاريعهم التجارية بما يجعلهم مزودين لفرص العمل بدلاً من كونهم باحثين عنها؛ ولذلك فإن له دورا فاعلا في إيجاد فرص العمل للشباب التواقين لأخذ زمام المبادرة فيما يتعلق بالشروع في مشاريع خلاقة وواعدة وذات قيمة اقتصادية مضافة. 
يذكر أن الشراكة المستمرة بين وزارة الصناعة والتجارة واليونيدو قد حققت نجاحات متعددة أولها “النموذج البحريني” لريادة الأعمال والابتكار الذي يطبق حاليا في 52 دولة حول العالم، وذلك يأتي كأحد الانعكاسات لبيئة الأعمال الجاذبة والخدمات التي تقدمها حكومة مملكة البحرين بهدف الارتقاء بالاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

تنبه صحيفة البلاد مختلف المنصات الإخبارية الإلكترونية الربحية، لضرورة توخي الحيطة بما ينص عليه القانون المعني بحماية حق الملكية الفكرية، من عدم قانونية نقل أو اقتباس محتوى هذه المادة الصحفية، حتى لو تمت الإشارة للمصدر.