Bahrain
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

ناس: المنتدى العربي الصيني فرصة لمجابهة المتغيرات الراهنة بالأسواق العالمية

أكد رئيس اتحاد الغرف العربية رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير ناس أهمية تطوير العلاقات العربية الصينية في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية، مشيرًا إلى أن مؤتمر “رجال الأعمال العرب والصينيين” الذي تنظمه وزارة الاستثمار السعودية، بالشراكة مع اتحاد الغرف العربية والأمانة العامة 
للجامعة العربية والمجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية، تحت رعاية ولي عهد المملكة العربية السعودية رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يؤسس لمرحلة جديدة من التعاون الخليجي والعربي مع جمهورية الصين تسهم في خلق فرص الاستثمار البينية، في العديد من القطاعات. 
وأوضح في تصريح له عشية انعقاد المؤتمر الاقتصادي العربي الصيني المقرر عقده يومي 11 و12 يونيو الجاري أن الصين تعد شريكا مهما للعالم العربي، إذ يمتد التعاون المشترك بينهما إلى نحو 1500 سنة منذ طريق الحرير القديم، الذي كان يربط بين الحضارة الصينية والحضارة العربية ربطا وثيقا، مشيرًا إلى ارتفاع حجم التجارة البينية إلى ما يزيد عن 319.295 مليار دولار، بينما تخطى رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر الصيني في الدول العربية حدود 23 مليار دولار، بزيادة 2.6 مرة على مدى 10 سنوات، مع تنفيذ أكثر من 200 مشروع حيوي.
وشدد ناس على أن التعاون بين الجانبين العربي والصيني يجب أن يكتسب زخما بارزا في قطاعات التكنولوجيا فائقة التطور، بما في ذلك اتصالات الجيل الخامس 5G والطاقة المتجددة والفضاء والاقتصاد الرقمي واللوجستيات لاسيما في ظل ما تشهده الساحة الاقتصادية العالمية من متغيرات وتطورات في الفترة الراهنة، لافتًا إلى أن الجانبين العربي والصيني يمتلكان صفات تكاملية قوية وإمكانات كبيرة لتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، ما يلبي المتطلبات المستقبلية لشعوبهما في مواصلة تعزيز أطر التنمية والاستدامة على مختلف المستويات وكافة الأصعدة لتحقيق الرؤى والتطلعات التنموية. 
وقال إن حرص المملكة العربية السعودية على استضافة هذا الحدث المهم دليل على سعيها الدؤوب لتطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية الخارجية المحققة للنهوض والرفاهية المكملة للنجاحات الاقتصادية التنموية، معربًا عن مدى الفخر والاعتزاز، بما تشهده المملكة من تطور وازدهار وانفتاح، ونهضة اقتصادية وتنموية غير مسبوقة، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، اللذان يحملان على عاتقهما اليوم طموح الشباب وآمالهم نحو مستقبل يحاكي تطلعاتهم وتوجهاتهم، ويعلي شأنهم بين المجتمعات والشعوب.