Bahrain
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

مؤتمر للمانحين لإنقاذ ناقلة نفط قبالة سواحل اليمن

أعلنت الأمم المتحدة أمس (الخميس) أن مؤتمراً افتراضياً للمانحين سيعقد في 4 مايو لمحاولة جمع مبلغ 29 مليون دولار تحتاج إليها؛ من أجل إتمام العملية الحاسمة لإنقاذ ناقلة نفط جانحة قبالة سواحل اليمن.
في مارس، ومن أجل تجنب تسرب نفطي في البحر الأحمر، أعلنت الأمم المتحدة أنها اشترت ناقلة نفط ضخمة لتتمكن من نقل أكثر من مليون برميل من ناقلة “إف. إس. أو. صافر” الراسية قبالة ميناء الحديدة الإستراتيجي، والمعرَّضة لخطر التحطم أو الانفجار أو الاشتعال في أي وقت، بحسب خبراء. والناقلة العملاقة “نوتيكا” في طريقها حالياً إلى الموقع ويتوقع أن تصل إلى جيبوتي في البداية مطلع مايو.
لكن هذه العملية غير المسبوقة للأمم المتحدة والتي كلفت 148 مليون دولار لم تُموَّل بالكامل.
وقال منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن ديفيد غريسلي في بيان “نحن في حاجة ماسة إلى جمع 29 مليون دولار متبقية لعملية الطوارئ وجمع أموال إضافية لضمان تخزين النفط على المدى الطويل”.
وفي هذا السياق، تنظم بريطانيا وهولندا بالشراكة مع الأمم المتحدة مؤتمراً افتراضياً للمانحين في 4 مايو.
من جهة ثانية، أعلن الخميس برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الذي يعمل على هذا الملف إبرام اتفاق مع “سميت سالفدج” وهي شركة تابعة لشركة “بوسكاليس” الهولندية لتنفيذ عملية نقل النفط من صافر إلى نوتيكا والتحضير لسحب الناقلة بمجرد إفراغها.