Bahrain
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

الوطني: لديَّ عروض... والإعداد البدني يجب أن يسبق الإعداد المهاري

يعتبر‭ ‬الإعداد‭ ‬البدني‭ ‬أحد‭ ‬العوامل‭ ‬الرئيسة؛‭ ‬لتحقيق‭ ‬التفوق‭ ‬الرياضي‭ ‬للاعبين‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬العلوم‭ ‬الرياضية‭ ‬الذي‭ ‬بدأ‭ ‬يحظى‭ ‬باهتمام‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الأندية‭ ‬والاتحادات‭ ‬المحلية‭ ‬حتى‭ ‬أصبح‭ ‬لا‭ ‬يخلو‭ ‬أي‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬المعد‭ ‬البدني‭ ‬لتجهيز‭ ‬اللاعبين‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬سبقتنا‭ ‬بمراحل‭ ‬كثيرة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭.‬

وبعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬وظيفة‭ ‬الإعداد‭ ‬البدني‭ ‬محصورة‭ ‬على‭ ‬المدربين‭ ‬الأجانب‭ ‬بدأ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المواطنين‭ ‬الاتجاه‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬ومن‭ ‬بينهم‭ ‬المدرب‭ ‬عبدالله‭ ‬الوطني‭ ‬المتخصص‭ ‬في‭ ‬الإعداد‭ ‬البدني‭ ‬والاستشفاء‭ ‬والذي‭ ‬عمل‭ ‬ضمن‭ ‬الجهاز‭ ‬الفني‭ ‬لمنتخب‭ ‬رجال‭ ‬الطائرة‭ ‬بدورة‭ ‬الألعاب‭ ‬الرياضية‭ ‬الخليجية‭ ‬بالكويت‭ ‬2022‭ ‬وخاض‭ ‬تجربة‭ ‬احترافية‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬الترجي‭ ‬السعودي‭ ‬ليكون‭ ‬أحد‭ ‬أبرز‭ ‬الكوادر‭ ‬الوطنية‭ ‬الفنية‭ ‬التي‭ ‬نفتخر‭ ‬بها‭ ‬كثيرا‭.‬

الوطني‭ ‬تحدث‭ ‬إلى‭ ‬“‭ ‬البلاد‭ ‬سبورت”‭ ‬عن‭ ‬تجربته‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬التدريب‭ ‬والإعداد‭ ‬البدني‭ ‬والذهني‭ ‬والاستشفاء‭ ‬وإنجازاته‭ ‬وتطلعاته‭ ‬القادمة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭.‬

المسيرة‭ ‬التدريبية

بدأت‭ ‬مسيرة‭ ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬1999‭-‬2000،‭ ‬وكانت‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬تغطية‭ ‬لمدرب‭ ‬الفئات‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يحضر‭ ‬لظرف‭ ‬وفي‭ ‬حينها‭ ‬اُكتُشفت‭ ‬موهبتي‭ ‬في‭ ‬التدريب‭ ‬وبعد‭ ‬انخراطي‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬اكتشفت‭ ‬بأن‭ ‬التدريب‭ ‬المهاري‭ ‬ليس‭ ‬هو‭ ‬الأساس‭ ‬وإنما‭ ‬هي‭ ‬مرحلة‭ ‬متأخرة‭ ‬تسبقها‭ ‬مراحل‭ ‬مهمة‭ ‬نفتقدها‭ ‬في‭ ‬الساحة،‭ ‬وهنا‭ ‬أعني‭ ‬الإعداد‭ ‬البدني‭ ‬واللياقي‭ ‬للاعبين،‭ ‬وبدأت‭ ‬البحث‭ ‬والدراسة،‭ ‬وكان‭ ‬الفضل‭ ‬الأكبر‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬والدي‭ ‬رحمه‭ ‬الله،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬يزودني‭ ‬بالمجلات‭ ‬العلمية‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬باللغة‭ ‬الإنجليزية‭ ‬من‭ ‬أمريكا‭ ‬وأوروبا،‭ ‬وله‭ ‬الفضل‭ ‬والمنة‭ ‬أنه‭ ‬أدخلني‭ ‬مدرسة‭ ‬خاصة،‭ ‬فكانت‭ ‬لغتي‭ ‬الإنحليزية‭ ‬ممتازة‭ ‬ولم‭ ‬أجد‭ ‬صعوبة‭ ‬وكان‭ ‬يجمعني‭ ‬مع‭ ‬مختصين‭ ‬أجانب‭ ‬وجراحين‭ ‬وأطباء‭ ‬في‭ ‬حلقات‭ ‬نقاشية‭.‬

الاتجاه‭ ‬للإعداد‭ ‬الذهني

وأضاف‭ ‬الوطني‭ ‬“واصلت‭ ‬صقل‭ ‬موهبتي‭ ‬وبدأت‭ ‬التخصص‭ ‬في‭ ‬الإعداد‭ ‬البدني‭ ‬والتحليل‭ ‬الحركي،‭ ‬ولاحظت‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬ليس‭ ‬كاف‭ ‬استكمال‭ ‬الحلقة‭  ‬التدريبية،‭ ‬فالتدريب‭ ‬بحر‭ ‬واسع‭ ‬وكل‭ ‬يوم‭ ‬تدخل‭ ‬فيه‭ ‬تطورات‭ ‬جديدة،‭ ‬ومن‭ ‬هنا‭ ‬لاحظت‭ ‬أهمية‭ ‬الإعداد‭ ‬الذهني‭ ‬وأثره‭ ‬وبدأت‭ ‬الممارسة‭ ‬في‭ ‬2006‭ ‬كجزء‭ ‬مهم‭ ‬ومكمل‭..‬”‭.‬

أول‭ ‬تجربة‭ ‬احترافية

خضت‭ ‬أول‭ ‬تجربة‭ ‬احترافية‭ ‬خارج‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬2010‭ ‬ولقد‭ ‬كانت‭ ‬انطلاقتي‭ ‬الحقيقية‭ ‬عندما‭ ‬أصبحت‭ ‬أول‭ ‬مدرب‭ ‬خليجي‭ ‬يتوج‭ ‬ببطولة‭ ‬العالم‭ ‬مع‭ ‬لاعب‭ ‬خليجي‭ ‬وعربي‭ ‬في‭ ‬الكيوكشن‭ ‬كاي،‭ ‬وهو‭ ‬اللاعب‭ ‬الكويتي‭ ‬صلاح‭ ‬بهزا‭. ‬وحققت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬البطولات‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الدولي‭ ‬والآسيوي‭ ‬ومن‭ ‬أعز‭ ‬الإنجازات‭ ‬على‭ ‬قلبي‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬بطولة‭ ‬العالم‭ ‬داخل‭ ‬الصالات‭ ‬لألعاب‭ ‬القوى‭ ‬في‭ ‬سباق‭ ‬400‭ ‬متر‭ ‬مع‭ ‬لاعب‭ ‬منتخبنا‭ ‬الوطني‭ ‬“أولكيمي”‭ ‬ومن‭ ‬بعدها‭ ‬التتويج‭ ‬معها‭ ‬بالبطولة‭ ‬الآسيوية‭ ‬في‭ ‬400‭ ‬متر‭ ‬عدوا،‭ ‬و400‭ ‬متر‭ ‬حواجز‭ ‬وتتابع‭.‬

الانضمام‭ ‬للمنتخب‭ ‬الأول

عملت‭ ‬مع‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأندية‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬بمختلف‭ ‬الألعاب‭ ‬الفردية‭ ‬والجماعية‭ ‬حتى‭ ‬انضممت‭ ‬للجهاز‭ ‬الفني‭ ‬للمنتخب‭ ‬الأول‭ ‬للكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬بدورة‭ ‬الألعاب‭ ‬الخليجية‭ ‬بالكويت‭ ‬2022‭ ‬والتي‭ ‬أحرزنا‭ ‬فيها‭ ‬المركز‭ ‬الثاني،‭ ‬ثم‭ ‬انتقلت‭ ‬إلى‭ ‬نادي‭ ‬الترجي‭ ‬السعودي‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬الفائت‭ ‬مع‭ ‬لعبة‭ ‬الكرة‭ ‬الطائرة‭ ‬وبعدما‭ ‬تميزت‭ ‬مع‭ ‬النادي‭ ‬وأصبحت‭ ‬أغطي‭ ‬ألعاب‭ ‬أخرى‭ ‬بالنادي‭ ‬السعودي‭.‬

ويضيف‭: ‬“تجربتي‭ ‬مع‭ ‬الترجي‭ ‬السعودي‭ ‬كانت‭ ‬رائعة،‭ ‬حيث‭ ‬إنني‭ ‬بدأت‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬اختبارات‭ ‬تحليل‭ ‬الأداء‭ ‬والاختبارات‭ ‬البدنية‭ ‬والفحوصات‭ ‬الطبية،‭ ‬وتفاجأ‭ ‬الجميع‭ ‬بالمهام‭ ‬التي‭ ‬كنت‭ ‬أقوم‭ ‬بها‭ ‬والتي‭ ‬تطبق‭ ‬في‭ ‬أندية‭ ‬أوروبية‭ ‬كبرى‭..‬”‭.‬

العروض‭ ‬والإنجازات

وقال‭ ‬الوطني‭ ‬إن‭ ‬لديه‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬العروض‭ ‬الشفهية‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬البحرين‭ ‬وخارجها،‭ ‬وهو‭ ‬يدرسها‭ ‬جميعا‭ ‬لاختيار‭ ‬الأفضل‭ ‬منها،‭ ‬لافتا‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬مازال‭ ‬مرتبطا‭ ‬بمنتخب‭ ‬الكويت‭ ‬للكيوكشن‭ ‬كاي‭ ‬وباور‭ ‬أكاديمي،‭ ‬وقد‭ ‬عمل‭ ‬معهم‭ ‬إبان‭ ‬مشاركتهم‭ ‬ببطولة‭ ‬البحرين‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬أقيمت‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬يناير‭ ‬الفائت‭ ‬رغم‭ ‬ارتباطه‭ ‬بعقد‭ ‬مع‭ ‬نادي‭ ‬الترجي‭.‬

وتقدم‭ ‬الوطني‭ ‬بالشكر‭ ‬والثناء‭ ‬لمنتخب‭ ‬الكويت‭ ‬للكيوكشن‭ ‬كاي‭ ‬وإلى‭ ‬الشيهان‭ ‬بهاء‭ ‬العمران‭ ‬مدرب‭ ‬المنتخب‭ ‬وصاحب‭ ‬باور‭ ‬أكادمي‭ ‬وإلى‭ ‬مديرة‭ ‬المنتخب‭ ‬الكويتي‭ ‬السانسية‭ ‬دعاء‭ ‬حسين‭ ‬على‭ ‬ثقتهم‭ ‬المستمرة‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬13‭ ‬سنة‭ ‬وإلى‭ ‬نادي‭ ‬الترجي‭ ‬السعودي‭ ‬لإتاحة‭ ‬الفرصة‭ ‬له‭ ‬بعدما‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تتويج‭ ‬منتخب‭ ‬الكويت‭ ‬بـ‭ ‬16ميدالية‭ ‬ذهبية‭ ‬و8‭ ‬فضيات‭ ‬و17‭ ‬برونزية‭ ‬ليرفع‭ ‬حصيلته‭ ‬من‭ ‬الميداليات‭ ‬إلى‭ ‬71‭ ‬ميدالية‭ ‬ملونة‭ ‬في‭ ‬مسيرته‭ ‬وأكثر‭ ‬من‭ ‬نصفها‭ ‬بالذهب،‭ ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬31‭ ‬ميدالية،‭ ‬ومنها‭ ‬11‭ ‬فضة‭ ‬و24‭ ‬برونزية‭.‬

وأشار‭ ‬بأن‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الإنجازات‭ ‬كانت‭ ‬دولية‭ ‬بين‭ ‬بطولات‭ ‬عالم‭ ‬أو‭ ‬آسيوية‭ ‬أو‭ ‬إقليمية‭ ‬ولا‭ ‬توجد‭ ‬أي‭ ‬منها‭ ‬محلية‭.‬

تخصص‭ ‬الاستشفاء

وذكر‭ ‬الوطني‭ ‬أنه‭ ‬سعى‭ ‬جاهدا‭ ‬لتطوير‭ ‬قدراته‭ ‬وتخصص‭ ‬في‭ ‬الاستشفاء،‭ ‬وهو‭ ‬يمتلك‭ ‬أجهزة‭ ‬متطورة‭ ‬على‭ ‬أعلى‭ ‬درجة‭ ‬وبأحدث‭ ‬المواصفات‭ ‬المتوفرة،‭ ‬وبهذا‭ ‬فهو‭ ‬الوحيد‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الذي‭ ‬جمع‭ ‬6‭ ‬تخصصات‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬واحد،‭ ‬وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬التدريب،‭ ‬فإنه‭ ‬يعمل‭ ‬مستشارا‭ ‬إلى‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬الدوليين‭ ‬والمدربين‭ ‬المحليين‭ ‬والخليجين‭ ‬والدوليين‭ ‬الذين‭ ‬تربطهم‭ ‬معه‭ ‬علاقة‭ ‬مهنية‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬التحاقه‭ ‬بالدورات‭ ‬التي‭ ‬تنظمها‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الأولمبية‭ ‬من‭ ‬2007‭ ‬إلى‭ ‬2011‭ ‬وانخراطه‭ ‬في‭ ‬الترجمة‭ ‬والتدريس‭ ‬والمحاضرات‭ ‬والعمل‭ ‬مع‭ ‬الأكاديمية‭ ‬أضاف‭ ‬إلى‭ ‬مسيرته‭ ‬الكثير‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬محاضر‭ ‬دولي،‭ ‬وقد‭ ‬قدم‭ ‬محاضرات‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬750‭ ‬لاعبا‭ ‬ومدربا‭ (‬من‭ ‬22‭ ‬دولة‭) ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬وخارجها،‭ ‬ويتمنى‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬امتلاك‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الخبرات‭ ‬والمعلومات‭ ‬والدراسات‭ ‬أن‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬الرياضة‭ ‬والمشاركة‭ ‬الفعالة‭ ‬مع‭ ‬المنتخبات‭ ‬والأندية‭ ‬المحلية،‭ ‬فلهم‭ ‬الأولوية،‭ ‬ولكنه‭ ‬بانتظار‭ ‬دراسة‭ ‬العروض‭ ‬المناسبة‭.‬

تنبه صحيفة البلاد مختلف المنصات الإخبارية الإلكترونية الربحية، لضرورة توخي الحيطة بما ينص عليه القانون المعني بحماية حق الملكية الفكرية، من عدم قانونية نقل أو اقتباس محتوى هذه المادة الصحفية، حتى لو تمت الإشارة للمصدر.