Bahrain
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

ابن يستغفل والده 4 سنوات و“يشفط” 2700 دينار

المحامي تقي حسين قال المحامي تقي حسين إن المحكمة الشرعية ألزمت شابا في العشرينات من العمر برد مبلغ 2700 دينار إلى والده قيمة نفقة ظل الأب ملتزما بدفعها بموجب حكم قضائي، إلا أنه اكتشف لاحقًا أن ابنه يحصل عليها على الرغم من كونه غير مستحق لها؛ لالتحاقه بوظيفة من دون إشعار الأب، لذا أمرت المحكمة بإسقاط النفقة عن الأب.
وذكر المحامي تقي حسين أن موكله ظل ملتزمًا بسداد نفقة شهرية لوالده عندما كان في حضانة جدته بقيمة 55 دينارا شهريًا، وذلك بموجب حكم شرعي إلا أن الابن التحق بعمل منذ أكثر من 4 سنوات من دون أن يخبر والده وظل يتحصل على النفقة “الابن” مع الجدة، رغم عدم أحقيته في الحصول عليها، وعليه رفع الأب دعواه  طالبًا بإسقاط النفقة وإلزام الابن والجدة بسداد المبلغ المستحق إلى الأب عن السنوات الماضية.
وأشارت المحكمة في حيثيات حكمها إلى المادة رقم 62 من قانون أحكام الأسرة، المتعلقة بنفقة الأقارب وتحديدًا الفقرة التي نصت على أن “نفقة الولد الصغير الذي لا مال له تجب على أبيه حتى تتزوج البنت وحتى يصل الابن إلى الحد الذي يتكسب فيه أمثاله”.
وذكرت المحكمة أن الأب طلب في دعواه إسقاط نفقة الابن، المرفوضة له بموجب الدعوى وملف التنفيذ تأسيسًا على أن ابنه التحق بالعمل، وقد ورد إلى المحكمة ما يثبت ذلك من جهة المدعى عليه، إذ بينت أن الأخير التحق بالعمل منذ 4 سنوات، ما يكون معه طلب المدعي أقيم على سند من الواقع والقانون، ولهذه الأسباب قضت المحكمة بإسقاط النفقة المقررة للمدعى علية الأول “الابن” والمفروضة له بموجب الدعوى القضائية المقررة بواقع 55 دينارا شهريًا اعتبارًا من تاريخ تعيين المدعى عليه في جهة عمله، مع إلزام الأخير (الابن) بمصروفات الدعوى.

تنبه صحيفة البلاد مختلف المنصات الإخبارية الإلكترونية الربحية، لضرورة توخي الحيطة بما ينص عليه القانون المعني بحماية حق الملكية الفكرية، من عدم قانونية نقل أو اقتباس محتوى هذه المادة الصحفية، حتى لو تمت الإشارة للمصدر.